هكذا يفرض أمن الحسيمة تطبيق الحجر الصحي

آخر تحديث : الأحد 7 يونيو 2020 - 1:23 مساءً
2020 06 07
2020 06 07

مشاهد لم تألفها جوهرة الريف مدينة الحسيمة، في زمن كورنا، ساكنة اختارت قضاء أوقاتها بداخل المنازل درءا لانتشار فيروس كورونا، وسلطات محلية من أمن عمومي ودرك ملكي وقوات مساعدة تعكف بشكل يومي على التطبيق الصارم لحالة الطوارئ الصحية.

مدينة الحسيمة التي عرفت بدورها كغيرها من مدن المملكة وقع حالات الإصابة بفيروس كورونا، تعيش هدوءا كبيرا ليلا كما نهارا بأحيائها وشوارعها وأزقتها الممتدة من داخل الى خارج المحيط الحضري للمدينة.

إجراءات أمنية تعكس، إلى جانب وعي الساكنة، مدى التزام المصالح الأمنية بالمدينة على مراقبة وتطبيق حالة الحجر الصحي من خلال تسيير دوريات أمنية على مستوى كل أماكن المراقبة.

السلطات المحلية بالمدينة تواصل عملها اليومي ببعض النقط التي تعرف توافد المواطنين من أجل تطبيق الحجر الصحي والدعوة الى الالتزام بالبيوت درءا لانتشار فيروس قلب صخب المدينة الى هدوء غير معهود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.