محسنون من ألمانيا يدخلون الفرحة على 150 أسرة مع إصلاح منزل و شراء أدوية للمعوزين بزايو

آخر تحديث : الأربعاء 27 مايو 2020 - 5:31 مساءً
2020 05 26
2020 05 27

زايو سيتي- عبد الجليل بكوري

في إطار أعمالها الخيرية التي دأبت عليها، قام مجموعة من المحسنين و المحسنات بألمانيا و بتنسيق مع جمعية” بوصفية” بألمانيا، يومه الثلاثاء 26ماي الجاري بتقديم مساعدات عينية، عبارة عن قفف غذائية على مجموعة من الأسر المعوزة بعدة دواوير بجماعة واولاد الزخزنين ، اولاد ستوت, وزايو، بقيمة 62000درهم، أدخلت الفرحة على الأسر المستفيدة و ساهمت في إصلاح منزل أحد الفقراء بمنطقة فرحية، كما قامت بشراء شراء أدوية لعدد من المرضى المعوزين ما قيمته 15000درهم. وتأتي هذه البادرة الإنسانية التضامنية تزامنا مع انتشار وباء كورونا المستجد، وتوقف مجموعة من أرباب الأسر عن العمل، الشيء الذي أدخل الكثيرين في أزمة اجتماعية كبيرة، استرعت تدخل جمعيات المجتمع المدني والمحسنين..

جمعية بوصفية الواقع مقرها بألمانية سبق أن قامت بتوزيع أزيد من600 قفة غذائية قبل حلول شهر الصيام ،على أسر بالمناطق المذكورة بعد حصولها على دعم مالي من قبل أصدقاء مغاربة و لبنانيين و أتراك و كذا ألمانيين و عائلات أعضاء الجمعية المقيمين بألمانيا و ربطت منزلا بالكهرباء يعود لأحد الفقراء القانطين بمنطقة فرحية و ساعدت عدة مرضى معوزين و ذلك بتوفير الدواء لهم.

وناشد القيمون على هذا العمل الخيري، المستفيدين أن يلزموا بيوتهم، لأن الهدف من هذه القفف بجانب كونها عملية خيرية فهي كذلك سبيل يقي الأسر من الخروج لأجل البحث عن قوتها اليومي.

وفي تصريح خص به زايو سيتي أكد رئيس ” جمعية بوصفية بألمانيا” ان الأخيرة مستمرة في هذا العمل الخيري الى حين رفع حالة الطوارئ و اختفاء فيروس كورونا، كما طالب الجمعيات و الهيئات التي تقوم بتقديم المساعدات العينية ان تضع يدها بيد الجمعية و التنسيق بينها ليستفيد كافة الأسر الفقيرة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.