العفو الملكي يطال 16 سجينا في الحسيمة وعائلات معتقلي الحراك: لم نتلق أي خبر عن الإفراج عن أبنائنا

آخر تحديث : الإثنين 6 أبريل 2020 - 6:13 مساءً
2020 04 05
2020 04 06

مباشرة بعد الإعلان عن العفو الملكي، الصادر، اليوم الأحد، والذي شمل أزيد من خمسة آلاف معتقل، بدأ ترقب الأسماء، التي سيشملها العفو، خصوصا معتقلي حراك الريف.

وفي السياق ذاته، قال أحمد الزفزافي، والد القيادي في حراك الريف، ناصر الزفزافي، ورئيس جمعية ثافرا لعائلات المعتقلين، أن أيا من عائلات المعتقلين لم تتلق أي خبر حول الإفراج عن أبنائها.

من جهة ثانية، قالت مصادر إن العفو الملكي، اليوم، شمل عددا من السجناء في الحسيمة، عددهم 16 سجينا، منهم من بدأ عقوبته السجنية، عام 2018، ومنهم من بدأت عقوبته، منتصف شهر مارس الماضي، فقط، وكلهم من معتقلي الحق العام، على الرغم من أن بعضهم تتشابه أسماؤهم مع بعض معتقلي حراك الريف.

وكانت وزارة العدل قد أعلنت، اليوم، أن الملك محمد السادس أصدر عفوا لفائدة 5654 سجينا، وأصدر أوامره باتخاذ جميع التدابير اللازمة، لتعزيز حماية نزلاء المؤسسات السجنية، والإصلاحية من انتشار فيروس كورونا المستجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.