كورونا يقتل طبيبين.. الأول بالبيضاء والثاني بمكناس

آخر تحديث : السبت 4 أبريل 2020 - 9:20 مساءً
2020 04 04
2020 04 04

توفيت اليوم السبت، أول طبيبة في مدينة الدار البيضاء متأثرة بإصابتها بفيروس كورونا، والأمر يتعلق بالدكتورة ( ص. م ) من مستشفى محمد الخامس (مستشفى سيدي عثمان).

وحسب المعلومات التي توفرنا عليها فإن الطبيبة تبلغ من العمر 52 سنة، لم تصب بالعدوى أثناء قيامها بواجبها المهني، ولكن بعد مخالطتها لصديقة لها قادمة من بلد أجنبي.

وقال مصادر الموقع إن الطبيبة التي فارقت الحياة لم تحمل الفيروس من المستشفى، على عكس ما يروج والذي من شأنه أن يبث الفزع بين الأطباء في هذه الظروف.

ونعت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام الدكتورة، التي كانت تنشط داخل النقابة وتدافع عن القطاع في مجال الطب في البلاد.

أما الحالة الثانية، فهي لدكتور في مدينة مكناس تُوفي بدوره اليوم السبت، بعد دخوله حالة حرجة بسبب إصابته بفيروس كورونا، وهو بدوره خالط أحد المصابين القادم من بلد موبوء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.