إغلاق باشوية زايو بسبب تجمع المواطنين للاستفسار حول بطاقة “راميد”

آخر تحديث : الثلاثاء 31 مارس 2020 - 4:52 مساءً
2020 03 30
2020 03 31

أقدم مسؤولو باشوية زايو، صباح هذا اليوم الاثنين، على إغلاق مقر الباشوية، بعدما تجمع مجموعة من المواطنين أمامها، بهدف الاستفسار حول طرق الاستفادة من الدعم الذي خصصته الدولة لحاملي بطاقة التغطية الصحية “راميد”.

وجاء هذا القرار بسبب الخوف من انتقال عدوى فيروس كورونا المستجد “كوفيد19″، حال كان بين المجتمعين مواطن مصاب بهذا الوباء، كما أن الدولة وضعت آليات أخرى غير تلك المرتبطة بذهاب الناس للإدارات العمومية، وأبرز هذه التدابير؛ إرسال بطاقة “راميد” للرقم 1212 في شكل رسالة نصية من هاتف صاحب البطاقة.

وأهابت السلطات المحلية بزايو من المواطنين إلتزام بيوتهم، وإرسال رقم البطاقة إلى 1212 وانتظار جواب نصي على الهاتف، وبالتالي لا داعي للتواجد بمقر الباشوية، وكل استفسار لدى المواطنين يمكنهم أن يجدوا الإجابة عنه عبر وسائل التواصل السمعية البصرية أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • ما عليكم الا إرسال الأرقام الأربعة عشر الموجودة تحت الصورة إلى رقم 1212 بواسطة رسالة قصيرة SMS وانتظرو الرد من طرف الجهة المختصة

  • تجمعات امام الدوائر والباشويات والعمالات رغم منعها من قبل الدولة،من نلوم؟ المواطن القهور الذي فقد مورد رزقه وخرج باحثا عن بديل،ام نلوم الدولة التي لم تنظم المجتمع رغم تطوره،أين الادارة الرقمية،أين التكنلوجيا الحديثة أين نظام المعلومات؟
    لماذا ترك كل شيء في يد الشيخ والمقدم وكأننا ما زلنا في عهد الحماية.

  • Wach ra9am lcart wala ra9am litaht sort
    Bghina na3arefo rab.losra