مدير الأوبئة: مررنا إلى المرحلة الثانية من الوباء وعلى المغاربة الإلتزام بمنازلهم لمحاصرة كورونا

آخر تحديث : الأحد 29 مارس 2020 - 9:15 مساءً
2020 03 29
2020 03 29

قال محمد اليوبي، مدير مديرية الأوبئة ومكافحة الأمراض بوزارة الصحة، إن المغرب مر إلى المرحلة الثانية من الحالة الوبائية، مؤكداً على أن السبيل الأساسي لمحاصرة وباء كورونا يتمثل في الإنضاط الشامل لحالة الطوارئ الصحية التي أعلنت عنها السلطات.

– العديدون يلاحظون أن هناك نقص في الكشوفات التي تقوم بها وزارة الصحة لاكتشاف الحالات المصابة بفيروس “كورونا”، وبالتالي هذا مايفسر نسبة الإصابات المعلن عليها، ماهو تعليقك؟

* لقد اعتمدنا على إجراء الكشوفات على الحالات التي من المحتمل أن تكون مصابة بفيروس “كورونا” المستجد كوفيد 19، وبالتالي لا نقوم بإجراء الكشوفات على جميع المواطنين.

بمعنى آخر فإن الكشوفات يتم إجراءها على الحالات التي تستجيب للمعايير المعتمدة، والتي تكون محتمل إصابتها وهو ما يفسر نسب الإصابات المعلن عنها إلى حدود الساعة.

هل يمكن أن نقول أن بلادنا استطاعت محاصرة الوباء؟

* لا يمكننا القول بأننا إستطعنا محاصرة الوباء في المغرب كما أننا لا نؤكد العكس، إذا لم تتم الإستجابة لمعايير الحجر الصحي الذي أعلنت تطبيقه السلطات، وبالتالي فمن أجل محاصرة الوباء والتغلب عليه على الجميع الإنضاط لحالة الحجر الصحي المعلنة.

– بالنظر إلى المعطيات الحالية للحالة الوبائية في بلادنا، هل هناك إمكانية تمديد حالة الطوارئ الصحية؟

* لا يمكننا أن نحسم في قرار تمديد حالة الطوارئ الصحية، لأن الأمر لا يدخل في مجال اختصاصنا، لأن دورنا يقتصر على تجميع المعطيات وتحليل الحالة الوبائية، ومن تم تقديم خلاصات وتوصيات إلى لجنة القيادة الوطنية، وهي التي تقرر تمديد حالة الطوارئ الصحية أم لا، لكن ما استطيع قوله هو أننا دخلنا المرحلة الثانية من الحالة الوبائية، والخط في تصاعد، وهو ما كنا نتوقعه، ومستعدين له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.