تحياتي للاستاذ الكريم اما بعد وجب علينا أن نفهم أن الوضوء والطهارة المطلوبة في العبادات لا علاقة لها بأسباب الوقاية من الأمراض المتنقلة … فلا مجال للصابون في عباداتنا بيد أن استعمال الماء فحسب غير مجد لتجنب أسباب العدوىوارجح
أنه بعد مغادرة المسجد يلزمنا استعمال الماء والصابون قبل ممارسة عاداتنا و اشغالنا.الدين والعلم لا يتناقضان والمسلم اولى به اتخاذ جميع أسباب الوقاية (اعقلها وتوكل) وعدم الأضرار بالآخر …