مجلس جهة الشرق يواكب 37 شاباً وشابة لإحداث مقاولات التشغيل الذاتي

آخر تحديث : الإثنين 24 فبراير 2020 - 1:27 مساءً
2020 02 23
2020 02 24

زايو سيتي –

نظم مجلس جهة الشرق، اليوم الجمعة، حفلا تم خلاله تسليم شهادات التكوين ومجموعة من المعدات والتجهيزات لفائدة عدد من الشباب المستفيدين من مشروع لدعم التشغيل الذاتي.

وأوضح القائمون على هذه المبادرة أن هذا المشروع ينسجم مع التعليمات الملكية السامية الداعية إلى وضع الشباب في قلب النموذج التنموي والتفكير في أنجع السبل لتحسين ظروف عيش هذه الفئة.

وأوضح المصدر ذاته أن هؤلاء الشباب البالغ عددهم 37 شابا وشابة استفادوا في إطار هذا المشروع الذي ينفذ بشراكة بين مجلس جهة الشرق وجهة الشرق الكبير بفرنسا والمديرية الجهوية للمكتب الوطني للتكوين المهني وإنعاش الشغل من تكوين في عدة مهن ارتكز على الخصوص على تعزيز القدرات المهنية والشخصية وكيفية إحداث وتسيير المقاولات.

من جهته، أفاد محمد مرابط، نائب رئيس مجلس جهة الشرق، أن هذه المبادرة تروم دعم الشباب المقاولين الذاتيين ووضع رهن إشارتهم المعدات الضرورية لإطلاق مشاريعهم كل في مجاله، ومساعدتهم على الاندماج في سوق الشغل.

وأوضح أن المعدات المقدمة للمستفيدين تهم عدة مهن من بينها الكهرباء والترصيص ونجارة الألمنيوم وصناعة الحلويات والتمريض، مشيرا إلى أن المجلس الذي يولي أهمية كبيرة لقضية التشغيل من أجل الحد من ظاهرة البطالة بالجهة لا يدخر جهدا لتشجيع ودعم المقاولات الصغرى والمتوسطة وحاملي المشاريع.

ودعا في هذا الصدد مختلف الفاعلين المعنيين إلى المزيد من التعبئة للنهوض بالإدماج المهني للشباب.

من جهته، أشاد ممثل جهة الشرق الكبير بفرنسا، محمد الزاوي، بالشراكة القائمة بين الجهتين منذ مدة طويلة والتي أثمرت مجموعة من المشاريع التنموية التي حقق بعضها نجاحا كبيرا.

وأضاف أن هذه الشراكة الثنائية المثمرة تميزت اليوم بتسليم مجموعة من المعدات المتنوعة الهادفة إلى دعم التشغيل الذاتي وتحرير طاقات العديد من الشباب المنتمين لجهة الشرق، مسجلا أن هذه المبادرة تأتي تنفيذا للتعليمات الملكية السامية المتعلقة بإحداث فرص الشغل لفائدة الشباب.

من جهته، أشار المدير الجهوي للمكتب الوطني للتكوين المهني وإنعاش الشغل، محمد عزاوي، إلى أن المكتب وفر للمستفيدين تكوينا موجها حتى يتمكنوا من إطلاق وتنفيذ مشاريعهم.

وأضاف أنه سيكون لهذه المبادرة انعكاسات إيجابية على الحياة الاجتماعية للشباب المقاولين الذاتيين، الذين سيكون بمقدورهم المساهمة في التنمية المحلية والدينامية السوسيو اقتصادية للجهة.

وقد جرى الحفل بحضور، على الخصوص، والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة – أنكاد، معاذ الجامعي، ومدير المركز الجهوي للاستثمار محمد صبري، ومنتخبين ورؤساء المصالح الخارجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.