بارونات الحشيش بشمال المغرب يتلقون خبرا سيئا من إسبانيا!

آخر تحديث : الثلاثاء 25 فبراير 2020 - 11:20 صباحًا
2020 02 23
2020 02 25

يبدو أن تهريب الحشيش من شمال المغرب إلى جنوب إسبانيا سيزداد صعوبة على بارونات المخدرات إذ لم يصبح مهمة مستحيلة، بعد إعلان إسبانيا عزمها عن التصدي لظاهرة تهريب الحشيش بمضيق جبل طارق.

وحسب صحيفة “أوروبا سور”، فإن وزارة الداخلية قررت تخصيص ميزانية 19 مليون أورو لفائدة الأجهزة الأمنية بجنوب إسبانيا من أجل اقتناء المعدات والاليات وزيادة العناصر الأمنية لمحاربة تهريب المخدرات.

كما أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية عن وضع خطة أمنية جديدة تمتد لـ 6 سنوات، هدفها القضاء على ظاهرة تهريب المخدرات بمضيق جبل طارق، أو على الأقل التقليل منها بشكل كبير.

وتنضاف هذه الخطة وهذه الميزانية الجديدة للخطة للأمنية التي أطلقتها وزارة الداخلية في 2018 والتي أدت إلى تفكيك عدد كبير من شبكات تهريب الحشيش بين المغرب وإسبانيا، الأمر الذي يُعتبر خبرا سيئا لبارونات الحشيش المغاربة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات5 تعليقات

  • لديهم 6 سنوات حيت ميقدوش ازيدو لمزنيت تسلى. اللهم فرحامهاتينا جميعا وانصرنا واعفو عنا جميعى

    • صحيح.امهات المسلمين……..استسمح رآني غلط فتعليق ماقبل

  • ليس بالسهل القضاء على تجارة الحشيش بين المغرب واسبانيا خصوصا مع تقدم التكنولوجيا وامتلاك عصابات الحشيش اجهزة ردار تسهل تعقب حرس الحدود الاسباني ليلا ونهارا اضافة الى اجهزة اتصال عالية التقنية ومع مساحة بحر كبيرة جدا فهذا يبدوا من المستحيلات اضافة الى ان الاسبان انفسهم في الجنوب كل شبابهم يعملون لدى تلك العصابات. الحل الاسهل هو تنمية حقيقية لاقاليم الريف وتوفير العمل والبدائل غير ذلك فهو احلام.

  • عنوان براق
    بالعكس صعوبة التهريب ترفع من قيمة الحشيش فيقع التعويض
    المخططات والبرامج والميزانيات بلا فائدة
    هم يعرفون المنبع ….

  • ولكن هذا الخبر يفرح جل الاباء والامهات لأن هذه السموم يستعملها 90/100 شبابنا المغاربة في اوروبا .
    اما الاوروبيين فهو يستعملون كثيرا ماريوانا بدل الحشيش .