الشركة المعنية تمتلك نسبة 75 في المائة من حقوق الاستغلال و المكتب الوطني للهيدروكربونات والمناجم نسبة 25 في المائة
والشعب له نصيب الاسد بنسبة %0