سفير تماسينت الحسيمة يدخل البرلمان الاوروبي بالسلة والعكاز

آخر تحديث : السبت 22 فبراير 2020 - 12:29 مساءً
2020 02 21
2020 02 22

حضر أحمد الخطابي، الملقب بـ “سفير تماسينت” وأحد الوجوه البارزة في حراك الريف، اليوم الأربعاء، بسلته وعكازه في لقاء نظمه البرلمان الأوروبي ببروكسيل لتقديم تقرير حول أوضاع المعتقلين بسجون المغرب.

وغادر أحمد الخطابي، تراب المغرب أول أمس عبر طائرة انطلقت من مطار العروي بالناظور إلى مدينة برشلونة الاسبانية، وذلك تلبية لدعوة وجهت له من طرف البرلمان الأوروبي لحضور اللقاء السالف ذكره.

ويعتبر المذكور، واحدا من أبرز الوجوه التي سلطت عليها وسائل الإعلام الضوء خلال الاحتجاجات التي عرفتها منطقة الريف، وذلك نظرا لإطلالته وظهوره الدائم وهو يحمل عكازا وسلة.

وكان الخطابي، قد قضى خمسة أشهر حبسا في سجن تطوان، بعد إدانته من طرف المحكمة بتهم العصيان والتحريض بواسطة خطب في أماكن عمومية، وذلك إثر كلمة ألقاها داخل كليلة الحقوق بمارتيل.

وفي سياق اخر، أكدت البرلمانية الأوروبية من أصل هولندي، كاي بيري، أنها ستقدم في لقاء مفتوح ينظمه البرلمان الأوروبي اليوم الأربعاء، تقريرا حول مراقبة أطوار محاكمة نشطاء حراك الريف ووضعيتهم في السجون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.