مركز الشؤون الأهلية.. شكل من أشكال التنظيم الإداري الإسباني بكبدانة

آخر تحديث : الإثنين 10 فبراير 2020 - 9:47 مساءً
2020 02 09
2020 02 10

نورالدين شوقي

في عام 1913 عينت إسبانيا الجنرال “الفا”مندوبا ساميا على منطقة نفوذها، وكانت مهمته تتجلى في مراقبة عمل السلطة الخليفية والإشراف على السياسة الإحتلالية وقيادة القواة الإسبانية، وتزامن تعيين هذا الأخير بتقسيم منطقة الشمال الى خمس جهات ( ما عدى طنجة) ويكون على رأس كل منها مراقب جهوي يساعده مراقبون محليون في البوادي والمراكز الحضرية.. أما المخزن المغربي فقد ظل على شاكلته في المنطقة الخليفية على إعتبار الخليفة تابعا للسلطان وخليفته، وكان مولاي المهدي أول من عين على رأسه، يصدر الظهائر بإسم السلطان لكن تحت مراقبة المندوب العام الإسباني الذي كان يتواجد بتطوان.

وعلى هذا العهد، كانت القوات الإسبانية كلما حلت بمنطقة إلا ونشأت فيها مركزا يكون بمثابة إدارة تسيير، تسير به الأحوال الشخصية والقانونية للسكان.. وكان يعرف هذا المركز رسميا ب -” مركز الشؤون الأهلية” و عند العامة ب- ” بيرو عراب ” وهذا الأخير كان عبارة عن إدارة محلية تضبط من خلاله أمور البلاد، وقد إستطاع الإحتلال أن يخلق له مجموعة من البنيات تسير له مهمة التسيير وذلك عبر مراحل من بينها وأهمها خلق جبهة وسط السكان موالية له يراقبها مراقب عسكري في المناطق العسكرية ومراقب مدني في المناطق المدنية..

وكانت منطقة كبدانة غير خارجة عن هذا الإطار، فقد أوجدت إسبانيا هذا المركز برأس الماء وعينت على رأسه مراقبا عسكريا كان يدعى”( Eduardo Navas”) (أنظر الصورة أخذت له برأس الماء سنة1914). وكان المركز ينعت بالإسبانية Oficina de Asuntos indigenas en cabo agua.. وقد لعب دورا مهما في تسيير الأهالي وضمن إستغلال الأراضي الفلاحية بالمنطقة للمعمرين. وكان هذا المركز يشمل مجالا شاسعا يمتد من أركمان وعلى طول ساحل منطقة كبدانة الى غاية رأس الماء. وقد إستفاد “مركز الشؤون الأهلية” بكبدانة من تجربة وحنكة بعض القياد المحليين الذين كانوا تابعين للتنظيم ألمخزني المحلي قبل مجيء الإسبان إلى منطقة كبدانة كما تم إستقطاب الشيوخ والأعيان الذين كانوا تابعين للسلطان في المنطقة والذين إستفادوا هم كذلك بدورهم بمجموعة من الإمتيازات مقابل خدمة المستعمر..

المراجع: – محمد القبلي- تاريخ المغرب تحيين وتركيب – موجز تاريخ المغرب- محمد القبلي – موقع: todocolleccion

نورالدين شوقي باحث في التاريخ والتراث الكبداني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • Tbarkalah ala khoya nordin

    • ربي ابارك فيك خويا ميمون ..
      كيف هي الاحوال في بلجيكا؟؟
      اتمنى ان تكون بخير اخي ميمون، اشتقت الى رؤيتك انها فعلا مدة طويلة، اطلب منك ان تتواصل معي في الفايسبوك ارسل لي دعوة
      الى هذا الرابط. Noureddine chaouki ait tadmut
      تحياتي اخي ميمون