عشر سنوات سجنا لمغربي متورط في عملية اطلاق النار على افراد عصابة بهولندا

آخر تحديث : الخميس 30 يناير 2020 - 12:06 مساءً
2020 01 29
2020 01 30

أدانت محكمة الجنايات بمنطقة “دين بوش” الهولندية، مواطنا مغربيا بعشر سنوات سجنا نافذة، إثر تورطه في عملية اطلاق النار في إطار تصفية الحسابات بين تجار المخدرات.

وكانت الشرطة، أوقفت “ي.س”، البالغ من العمر 22 عمار، إثر مشاركته في اطلاق نار عشوائي بمكان عمومي أدى إلى إصابة المارة، قبل أن يتضح بأن الأمر يتعلق بتصفية حسابات بين عصابات المخدرات.

ووفقا لمعطيات رسمية، فقد أصيب في الحادث طفل يبلغ من العمر 15 سنة على مستوى ذراعه، كما تعرضت طفلة في ربيعها الثاني لجرح بالساق، ما جعل الشرطة تكثف من أبحاثها بعدما اعتقد في الأول أن الأمر يتعلق بفعل ارهابي.

وقالت الشرطة، إن المدان والمتحدر من أصول مغربية، كان يمتطي لحظة وقوع الحادث سيارة وقام بإطلاق النار على سيارة أخرى على متنها أشخاص ينتمون لعصابة تتاجر في المخدرات.

إلى ذلك، فقد اعتبر المدعي العام خلال مناقشة المحكمة للقضية، ما قام به المتهم فعلا خطيرا يستوجب إصدار حكم مشدد، لاسيما وأنه متورط في جريمتين الأولى تتعلق بالاتجار في المخدرات والثانية تتعلق بتهديد الأمن العام وتعريض حياة اشخاص أبرياء للخطر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.