نهيلة بوطيبي.. تلميذة بثانوية زايو التأهيلية تسعى لبلوغ “مخيم الفضاء” بأمريكا “فيديو”

آخر تحديث : السبت 25 يناير 2020 - 8:54 مساءً
2020 01 24
2020 01 25

زايو سيتي/ محمد البقولي

تسعى التلميذة نهيلة بوطيبي ابنة مدينة زايو، والتي تدرس بثانوية زايو التأهيلية، لبلوغ “مخيم الفضاء” بأمريكا، وذلك عبر المشاركة في مسابقة “RACE 2 SPACE” التي تنظمها السفارة الأمريكية بالمغرب، للتلاميذ الذين تتراوح أعمارهم مابين 15 و 18 سنة.

وتهدف هذه المسابقة إلى تشجيع وتحفيز الشباب على الانضمام إلى صفوف “رواد الفضاء الذين يثابرون من أجل الدفع بحدود الاستكشاف الإنساني”.

وترتكز هذه المسابقة التي تشارك فيها ابنة زايو، حول انجاز فيديو مدته 3 دقائق، يتحدث عن ظاهرة طبيعية وشرحها بطريقة مبسطة، والقيام بتجربة علمية في الفيديو، يشرح فيها المتسابق باللغة الإنجليزية، أحد المفاهيم العلمية، وبعد ذلك يتم الترويج لهذه الأشرطة باستخدام شبكات التواصل الاجتماعي.

وبفضل هذه المبادرة التي ترعاها سفارة واشنطن بالرباط، والمنظمة من قبل جمعية “المغرب العلمي”، ستكون لتلاميذ السلك الثانوي، فرصة زيارة العاصمة الفدرالية الأمريكية من أجل القيام بجولات ثقافية، وورشات تطبيقية بوكالة الفضاء الأمريكية “نازا”، وزيارة العاصمة واشنطن، ومغامرات أخرى.

وتطالب نهيلة بوطيبي من أبناء وبنات زايو، ترويج شريطها عبر وسائل التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، للحصول على أكبر عدد من المشاهدات، وبالتالي انتقاءها للمشاركة ضمنيا في هذه المسابقة العلمية بالولايات المتحدة الأمريكية.

ويعتبر مخيم الفضاء، الذي أطلق سنة 1982، بمثابة تجربة تعليمية وتفاعلية تجمع بين النظرية والتطبيق، وذلك بفضل تكوين يحاكي الواقع على متن مكوك فضاء تابع لوكالة “ناسا”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات13 تعليق

  • من فضلكم مزيد من التسجيعات من أجل غد احس بمشاهدة اوفر

  • بالتوفيق نهيلة .. ❤

  • التشجيع من فضلكم لإنجاح بنت مدينتكم تعد إشهار لجهتكم وشكرا

  • تشجيع نهيلة هو واجب بالنسبة لسكان مدينة زايو وخاصة أبناء المدارس الإعدادية والثانوية تعتبر هاذه التلميذة مفخرة للأساتذة اللذين يشتغلون با هاذه المدينةوخاصة الثانوية التاهيلية

  • موفق إن شاء الله أختي نهيلة

  • موضوع قيم ومفيد. أتمنى كل التوفيق للأخت نهيلة واليك كل التشجيعات لخوض غمار هذه المسابقة.
    ومن باب التشجيع اود ان اذكر التلميذة نهيلة ان المنافسة في مثل هذه المسابقات تكون شرسة ولجان التحكيم تنتبه لكل الجوانب كاللغة (المعجم، مصطلحات التخصص، النطق السليم، قواعد الصرف والنحو إلخ)، السلاسة في التقديم، السرعة وما إلى ذلك.
    ليس من باب النقد لكن اود ان ابدي ببعض الملاحظات أو بالأحرى بعض الإرشادات مع أني لست متاكد من انك قد قدمتي النسخة النهائية للفيديو أم لا.
    -في التقديم الأفضل ان تنظري إلى عدسة الكاميرا / المشاهد. هذا مهم خصوصًا عند المتلقي في الغرب!
    -في اعتقادي، الموضوع شيئًا ما معقد ويحتاج التركيز لدى المتلقي، إذن حبذا لو كان التقديم باقل سرعة مما هو عليه الان.
    اخيرا بعض الملاحظات تتعلق باللغة وسأكتبها بالإنجليزية وهذا أسهل اعتقد:
    You need to consider again the pronunciation of the word “amount” which you used somewhere at the beginning of your talk.
    You also said somewhere: “can leads to” which should be “can lead to”. Furthermore, I think you need to substitute “chemicals materials” with “chemical materials”.
    Finally, I’d rather say “the ozone layer becomes” instead of “the ozone layer become”.
    Wishing you the best of luck.
    قد يكون من المفيد نشر رابط المسابقة على صفحة زايو سيتي ليتمكن القراء من التصويت على مشروع التلميذة نهيلة. فعادة ما يكون تصويت المتابعين على النت مهم أيضا إلى جانب رأي اللجنة.
    وفقك الله تعالى.

  • Good luck for her

  • بالتوفيق انشاء الله

  • بالتوفيق إن شاء الله لهذه الفتاة الطموحة.. نعم قد استمعت لعرضها المصور لم افهم الظاهرة جيدا. يستحسن من موقع زايو سيتي أن تنشر الرابط المتعلق بالتلميذة نهيلة بوطيبي على اليوتوب وترفقه المعنية بأوديو بالعربية تشرح فيه الظاهرة أكثر لتجلب تصويتا مكثفا وعلى كل مشاهد للفيديو أن يتقاسمه معه افصدقاء. حتي يتم انتقاؤها ضمن الأربعين الأوائل التي سيتم اللقاء معهم في سفارة الولايات المتحدة بالرباط وبالتالي اختيار فقط إثنى عشرة فردا التي ستفوز بالرحلة إلى النازا.

  • good luck nouha ..❤

  • شكرا لموقع زايو سيتي على الدعم و بالخصوص الصحفي محمد البقولي

  • كل التوفيق لنهيلة خاصتنا

  • نتمنى لها التوفيق والنجاح. ان شاء الله