حزب بلجيكي يفصل عمدة منطقة بالعاصمة لاستقباله وفدا تركيا

آخر تحديث : الإثنين 20 يناير 2020 - 6:45 مساءً
2020 01 20
2020 01 20

أعلن الحزب الاشتراكي البلجيكي فصل عمدة منطقة “سان-جوسيه-تان-نودي” بالعاصمة بروكسل، “أمير قير” صاحب الأصول التركية، من الحزب لاستقباله وفدا تركيا.

وذكر بيان صادر عن الحزب الاشتراكي السبت، أن اللجنة التأديبية للحزب عقدت الجمعة اجتماعا وقررت فصل “قير” من الحزب.

ومطلع يناير الجاري، أجرى وفد تركي يضم رؤساء 6 بلديات من أحزاب مختلفة زيارة إلى مؤسسات أوروبية في العاصمة بروكسل.

وطلب الوفد التركي، الذي يضم نائبين برلمانيين من حزب “الحركة القومية” اللقاء بـ”قير”، والذي بدوره استجاب لطلبهم واستقبلهم في مركز البلدية.

وعقب استقباله الوفد الذي يضم نائبين عن “الحركة القومية” أيضا، نشرت وسائل إعلام بلجيكية تقارير تتهم “قير” باستضافته “يمينيين متطرفين”.

وأّحيل “قير” إلى اللجنة التأديبية للحزب والتي قررت بفصله من الحزب.

ونشرت حاسابات في مواقع التواصل الاجتماعي رسائل تتتضمن تهديدات بقتل “قير”.

وفي تعليقه على قرار فصله، أعرب “قير” في بيان صادر عنه على حسابه في أحد مواقع التواصل الاجتماعي، عن خيبة أمله البالغة جراء فصله من الحزب.

وقال: “أشعر بخيبة أمل شديدة حيال حزبي، أنا متمسك بشدة بأفكاري اليسارية”.

وعبر عن احترامه لقرار الحزب مؤكدا أنه ضحى بحياته من أجل مكافحة اليمين المتطرف، وفقا للأناضول.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.