بالصور .. الجالية المغربية بهولندا تحتفي بذكرى تقديم وثيقة الاستقلال

آخر تحديث : الإثنين 13 يناير 2020 - 3:27 مساءً
2020 01 12
2020 01 13

عمرو هروي – صور حسن الركاز.

تخليدا لذكرى 76 لحدث تقديم وثيقة الاستقلال نظم سفير صاحب الجلالة للمملكة المغربية بلهاي السيد عبد الوهاب بلوقي وكل من القناصلة العامون لكل من مدينة روتردام السيد عمر الخياري وامستردام السيد محمد المتوكل والسيد خالد كلزيم لمدينة دمبوص والقنصل العام لمدينة اتريخت السيد عبد الشكور الغنبوري حفلا تكريميا بقاعة المامونية بروتردام لفائدة ابناء االجالية المغربية الذين ابرزوا جدارتهم في الدفاع عن ثوابت الامة ومقدساتها واعطوا النفيس والغالي في اثبات وجودهم البناء في هولندا. كذالك عرف اللقاء حضورالسيد السرغوشني رشيد نائب سفير صاحب الجلالة و بالسلك الدبلوماسي المغربي برتبة وزير مفوض السيد عبدو القادري والقاضي السيد محمد زاركي و شخصيات وازنة من المجتمع المدني كالسيد ادريس ابضالس.

افتتح الحفل ببينات من الذكر الحكيم وكلمة ترحيبية من السيد القنصل العام للمملكة المغربية لمدينة روتردام السيد عمر الخياري نوه فيها باهمية هذا الحدث العظيم وكذالك نوه بالطاقات التي تزخر بها الجالية المغربية المقيمة بهولندا وإسهاماتها الجبارة والكبيرة في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والرياضية والثقافية وهنا الشعب المغربي بالسنة الامازيغية. اعطى سفيرصاحب الجلالة نصره الله السيد عبد الوهاب بلوقي نبذة حول المعارك النضالية الحاسمة التي خاضها رجال وطنيون من شمال المغرب الى جنوبه ومن شرقه الى غربة بالتنسيق مع ملك المغرب انذاك المغفور له محمد الخامس حيث شكلت حدثا تاريخيا عظيما، وخلدت أروع صور الوطنية الصادقة وأغلى التضحيات في سبيل الوطن، ومنعطفا حاسما في ملحمة الكفاح المغربي من أجل الحرية والاستقلال رافضين الحماية الفرنسية التي فرضت عليهم سنة 1912م. تشكل وثيقة الاستقلال، التي يخلدها المغاربة قاطبة ، حدثا تاريخيا بارزا سيظل راسخا في ذاكرة الأجيال المغربية المتعاقبة داخل المغرب وخارجه كملحمة فريدة من نوعها و حاسمة في مسار التحررمن الاستعمار ونيل الحرية والاستقلال.

وفي وقتنا الحاضر، فإن المغرب في حاجة إلى رجال ونساء وشباب وكذالك احزاب سياسية مخلصين ، لاستلهام دلالات الكفاح الوطني وتضحيات واستحضار أرواح الشهداء الذين بفضلهم نعيش زمن الحرية والاستقلال، ولاستكمال الجهاد في سبيل تحقيق التنمية والديمقراطية والرخاء لبلادنا طبقا للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي بادر بها صاحب الجلالةمحمد السادس ، التي تعتعبر بمثابة التحدي الأكبر، لـتـحـقـيـق مـشـروعـنـا الـمـجـتـمـعـي الـتـنـمـوي، والـتـي قـرربها ، بـعـون الله وتـوفـيـقـه، ان تـنـدرج هـذه الـمـبـادرة ضـمـن رؤيـة شمـولـيـة، تشـكـل قـوام مـشـروعـنـا الـمـجـتـمـعـي، الـمـرتـكـز عـلى مبـادئ الديـمـقـراطـيـة السـيـاسـيـة، والفـعـالـيـة الاقـتـصـاديـة، والتـمـاسـك الاجـتـمـاعـي، والـعـمـل والاجـتـهـاد، وتـمـكـيـن كـل مـواطـن مـن الاسـتـثـمـار الأمـثـل لـمـؤهـلاتـه وقـدراتـه..

اختتم اللقاء بتكريم مجموعة من الشخصيات من المجتمع المدني رجالا ونساء كرسوا جهودهم في ابرازالخصوصيات المتميزة للجالية المغربية في النبل والجدية والكرم والتعايش ومن هذا المنبر نشكر كل من مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين في الخارج وكذلك مجلس الجالية الغربية بالخارج للاهتمامهم بمغاربة العالم في جميع الميادين وكذلك الصحافة الالكترونية التي من اهتمامتها مواكبة ظروف وتطلعات مغاربة العالم وعلى راسهم زايوسيتي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقاتتعليقان

  • الجالية المغربية تعاني الكثير من المشاكل مع الإدارة العامة والمحاكم في المغرب.

    وكذالك تعاني الجالية المغربية مشاكل مع أغلى تذاكر طيران RAM.
    فلماذا لم تريد الدولة المغربية لحل مشاكل الجالية المغربية ؟

  • هاذ الجالية واقيلا جايا من كوكب ااخر او من المريخ ؟! لا اثر لاناس عاديين حتى هما يعرضوا عليهم ويشموا شويا. الريحة ولان ابناء الجالية البسطاء هم لهم الحق في الحضور ًً. لكن راءحة وكالين الدولة وصل نسيمها للاراضي المنخفظة وهذا شيء مرفوض