خاليلوزيتش: لا أملك عصا سحرية .. والتأهل لـ”المونديال” غير محسوم

آخر تحديث : السبت 30 نوفمبر 2019 - 11:46 صباحًا
2019 11 30
2019 11 30

حمزة أشتيوي

أكد وحيد خاليلوزيتش، مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، أنه لا يمكن الحديث عن التأهل إلى نهائيات النسخة المقبلة من كأس العالم، بالمستوى الحالي للمنتخب الأول، والذي يرى المدرب البوسني بأنه بحاجة إلى الكثير من العمل.

وقال خاليلوزيتش، في تصريحات إعلامية، إن “هدفي مع المنتخب هو التأهل إلى نهائيات كأس العالم. ولهذا، أتيت إلى المغرب؛ لكن في الوقت الحالي لا يُمكننا الحديث عن ذلك.. ولا أستطيع أن أجزم بأننا سنتأهل؛ لكننا مع العمل والتغييرات التي سنقوم بها ستتحسن الأمور”.

وأضاف الناخب الوطني: “آخر منافسة رسمية شارك فيها المنتخب المغربي كانت في كأس إفريقيا الأخيرة بمصر، وكان الأداء سيئا للغاية، حيث كان المنتخب عاجزا عن خلق فرص كثيرة واستغلال المحاولات التي تُتاح للاعبين أمام مرمى الخصوم؛ فأمام منتخب بنين، الذي أقصاه، لم يخلق اللاعبون الكثير من الفرص حتى الـ20 دقيقة الأخيرة ولم تُستغل كما يجب”.

وأردف قائلا: “فوجئت بالانتقادات التي وجهت إلي خلال المباريات الودية الأربع التي أجريتها، علما أنني كنت أُجرب اللاعبين من أجل الاستقرار على التشكيلة الرسمية التي سأعتمد عليها”.

وتابع: “الجمهور المغربي لديه حماس كبير ويعشق كرة القدم، ونحن لا نعيش لحظات جيدة في الوقت الحالي؛ لكن على الجميع أن يعلم بأننا في الوقت الحالي في حاجة إلى الصبر والعمل الجاد. كما علينا أن نعي جيدا بأننا لسنا الأقوى في إفريقيا؛ فهناك منتخبات قوية، ولا أملك عصا سحرية للتغيير، لذلك علينا أن نعمل بجد لبناء منتخب قوي”.

يُشار إلى أن البوسني وحيد خاليلوزيتش استلم مهامه كمدرب للأسود في شهر غشت الماضي، حيث لعب مع الأسود أربع مباريات ودية فاز في واحدة على حساب منتخب النيجر وتعادل في مناسبتين أمام كل من ليبيا وبوركينا فاسو، قبل أن ينهزم أمام المنتخب الغابوني، في حين لعب البوسني مباراتين رسميتين لحساب إقصائيات كأس الأمم الإفريقية، حيث تعادل مع موريتانيا بدون أهداف على أرضية ملعب المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، قبل أن يعود بفوز ثمين من خارج الديار، على منتخب بوروندي بثلاثية نظيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.