بداية الحرث بأركمان والأمطار الأخيرة أكبر محفز

آخر تحديث : الأربعاء 20 نوفمبر 2019 - 6:44 مساءً
2019 11 19
2019 11 20

زايوسيتي/ عبد الجليل بكوري

انطلقت عملية الحرث قبل ايام بعدد من مناطق قرية أركمان ، وشوهدت الجرارات وهي تحرث الاراضي في أكثر من مكان بقرى ومداشر كبدانة ،إيذانا ببدء موسم الحرث.

وكان للتساقطات المطرية الأخيرة، تشجيعا كبيرا لبدء الحرث، خاصة بعد هطولها عبر فترات، وفي أوقات متقاربة ما جعل الأراضي البورية لها قابلية الحرث بعد أن ارتوت بما يمكنها لاستقبال المزروعات الخريفية، لا سيما القمح والشعير وبعض أنواع القطاني مثل ” الفول والعدس”.

ويعتمد غالبية سكان كبدانة، على القطاع الفلاحي في معيشتهم، لكن ارتفاع أسعار البنزين وانعدام الدعم من الجهات المختصة، وغياب دور التعاونيات الفلاحية، كما يقولون، يضر مصلحة الفلاح القروي بمنطقة كبدانة، فسعر الحرث بالجرار لساعة واحدة يكلف الفلاح البسيط 150 درهم لهذا الموسم الفلاحي على حد تعبيرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.