عامل اقليم الناظور يحول ميزانية المهرجان المتوسطي لاعادة الانارة العمومية لدوارير جماعة أركمان .

آخر تحديث : السبت 5 أكتوبر 2019 - 11:49 صباحًا
2019 10 03
2019 10 05

علمت زايوسيتي من مصادر موثوقة ان عامل الناظور قد توصل خلال اليومين الماضيين بمبلغ 200 مليون سنتيم المخصصة مسبقا كميزانية لتنظيم المهرجان المتوسطي لهذه السنة.

و استنادا على ان الوقت قد فات على تنظيم اي مهرجان ترفيهي مع العلم ان فترة الصيف قد شهدت فعلا تنظيم مهرجان الشواطئ الخاص باتصالات المغرب في كورنيش المدينة.

و حرصا منه على الاستعداد الجيد لتنظيم النسخة المقبلة للمهرجان مع ما يستوجب ذلك من اعادة هيكلة ادارية و برمجة مسبقة بشكل يضمن الوصول الى الأهداف التنموية و الثقافية و الاقتصادية المرجوة من مثل هذه المحطات.

فقد قرر عامل الناظور و في اطار الصلاحيات التي يمنحها له قانون اللاتمركز الاداري الغاء نسخة هذه السنة من المهرجان المتوسطي و تحويل الاعتماد المخصص له و المقدر ب 2 مليون درهم لحل اشكالية مزمنة يعاني منها الالاف من سكان دواوير قرية اركمان و تخص انقطاع الانارة العمومية عنها منذ شهور.

لذا قرر عامل الناظور تخصيص هذا المبلغ للمساهمة في دفع ديون الجماعة للمكتب الوطني للكهرباء بغرض اعادة الاضواء الى شوارع و دواوير اركمان.

من جهة اخرى علمت زايوسيتي ان عامل الناظور قرر ايضا الغاء الدعم الذي كان يتم تقديمه سنويا لمهرجان سينما الذاكرة و تحويله ايضا لتعزيز المشاريع التنموية و الاجتماعية للاقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات4 تعليقات

  • ترى لو تم توزيع هذه المبالغ المالية على بعض رؤساء الجماعات لصرفت في استهلاك المازوت والسفريات أو توزيعها على الجمعيات المحظوظة والحزبية التابعة لهم. السادة الرؤساء اكيد انهم ابانوا عن عدم قدرتهم لمواكبة متطلبات ناخبيهم.هم الآن بصدد دراسة مشاريع برمجة فوائض الميزانيات فلنتمعن جيدا في مشاريع برامجهم الجامدة والمتكررة خلال كل سنة مالية.

  • جميل جدا مثل هكذا مبادرات اعانك الله على خدمة الصالح العام

  • برافو السيد العامل .نحييك على هذه البادرة الوطنية الشجاعة .غريب ان نرى السيد العامل يتجاوز المنتخبين رؤساء الجماعات في المضي قدما في خدمة الساكنة بقرارات مثل هذه. هذا العامل له الحق ان يعزل كل رؤساء الجماعات و يجمد مكاتبهم .و يتولى شؤون العامة بدل من الأميين و الاننهازيين و المصلحيين الذين عوِل عليهم من طرف الساكنة.

  • نعم الاختيار و نعم توجيه الاعتمادات المالية فيما يصب في مصلحة المواطنين. حبذا لو كان السادة رؤساء الجماعات القروية يملكون نفس الرؤية و نفس التصور .