السفير البلجيكي يرُد على اعتذار برلماني البيجيدي بخصوص واقعة “الشورتات”

آخر تحديث : الأربعاء 21 أغسطس 2019 - 12:02 مساءً
2019 08 20
2019 08 21

علمت زايوسيتي أن السفير البلجيكي بالمغرب، ترنتيسو مارك، وجه رسالة جوابية على اعتذار برلماني البيجيدي علي العسري عما صدر منه من انتقاد بخصوص لباس شابات بلجيكيات لشورتات قصيرة أثناء قيامهن بأعمال تطوعية بفائدة ساكنة دواوير بمنطقة سوس.

وورد في رسالة السفير: “توصلت باعتذار السيد العسري فيما يخص التصريحات المنسوبة إليه. أشكره على ذلك”، مضيفا “من البديهي أن السفارة لم تخلط بين التعليقات التي نسبت إلى السيد العسري والهذيان الإجرامي لشخص فقد المعنى الحقيقي للأخلاق الدينية” و”أعتقد أن هذا التصحيح سيساهم في إعادة الهدوء والتعقل إلى هذا النقاش”.

وأثارت تدوينة المستشار البرلماني المذكورة والتي شكك فيها في أهداف الشابات البلجيكيات من وراء ارتدائهن لسراويل قصيرة بمناطق محافظة، العديد من ردود الفعل الرافضة لها، أبرزها تدوينة المحامي والحقوقي ‘محمد الغلوسي’، والذي أكد في تدوينة” مضادة” أن البرلماني ‘علي العسري’ عمد الى إشعال التطرّف بتدوينته المحرضة على قطع الرؤوس، معتبرا رأي “البرلماني المحترم وقودا للشروع في قطع الروؤس ؟”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.