السلام عليك
ما ينطبق على مدينة السعيدية ينطبق على مدينة رأس الماء نفس المشتكل و الخروقات لكن أريد هنا فقط أن أشير إلى شىء أخر نسيه صاحب المقال حيث أن السماسرة عندما يأتي بالزبون إلى صاحب المحل يسأله عن المدة التي يرغب الزبون في قضائها و يفرض على صاحب السكن أن يسلمه مبغا عن كل يوم يقضيه الزبون و إن أراد الزبون الزيادة في المدة يرجع السمسار إلى صاحب السكن طالبا المزيد و هلم جرا .
للقضاء على الظاهرة هناك ثلاثة حلول :
– قيام اصحاب المحلات المعدة للكراء بتعليق لوحة إشهاريو أرقام الهاتف .
– إتصال الزبناء بالأرقام المعلقة في اللوحات و التفاهم مباشرة مع اصحاب المحلات.
– عدم اللجوء للسماسرة و الإتصال بالمصالح الأمنية و صلب الرخصة من السمسار لمزاولته المهنة.