وطنية ودولية الأحد 09 يونيو 2019 08:31 مساءً

زايو سيتي:

تداولت مجموعة من المواقع الإلكترونية وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام القليلة الماضية، خبر حمل الفنانة المغربية لطيفة رأفت بشكل كبير. الخبر وإن كان قد أسعد متتبعي وعشاق المغنية المغربية، إلا أنه أثار الكثير من الاستغراب لكون رأفت، تبلغ من العمر حوالي 54 سنة.

ففي الوقت الذي أكدت فيه مصادر مطلعة خبر حمل رأفت، تعمدت رأفت عدم الرد على الموضوع ولم تنف أو تؤكد خبر حملها لحد كتابة هذه السطور لخلق المزيد من التشويق، وأضافت نفس المصادر أن رأفت تستعد لعقد ندوة صحافية لتأكيد الخبر أو نفيه بعد شهر رمضان.

من جهة أخرى، وجه عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي سواء عبر “انستغرام” أو “فيسبوك” اتهامات لصاحبة أغنية “خويي” بتعمد عدم الرد على هذا الخبر بهدف جلب الانتباه وخلق نوع من “البوز” ومحاولة إثارة الجدل.

ونشرت “لطيفة رأفت” عبر حسابها الرسمي على الإنستقرام، منشورا تشوق من خلاله جمهورها لحفلها المرتقب في مدينة أكادير، لتعلن عن حقيقة خبر حملها بشكل مباشر، من خلال كلمات شكر، وجهتها لكل من قام بتهنأتها بخصوص الحمل وكتبت: “جمهوري الحبيب بمدينة أكادير، تجدد موعدي معكم يوم السبت 15 يونيو ان شاء الله في حفل فني خيري لفائدة الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة و الاطفال المصابين بالتوحد، الحفل يجمعني مع الفنانة المتألقة “دنيا بطمة” والفنان الصديق “الدوزي”، وحبيت أشكر كل من هنأني و أخد من وقته و دعالي و بارك لي على الحمل شكرا لكم جزيلا، ان الله اذا اراد لشيء ان يقول له كن فيكون”.

وشكل خبر حمل المطربة الكبيرة “لطيفة رأفت” صاحبة رائعة “كنا وكنتو”، صدمة بين الجمهور المغربي، الذي تفاعل مع الخبر بشكل إيجابي منذ بداية تداوله، خاصة أن الفنانة لطيفة رأفت لم تخرج في مقابلات صحفية وإعلامية لتنفي هذا الخبر .

للإشارة فلطيفة رأفت من مواليد سنة 1965 بمدينة القنيطرة، سبق لها الزواج من الملحن المغربي الراحل محمد حميد العلوي، قبل أن ينفصلا لتتزوج من رجل أعمال يحمل جنسية عربية يعيش بين المغرب والإمارات.



vitraj


Qries

تعليق واحد على “هذه حقيقة حمل الفنانة لطيفة رأفت في سن 54!

  1. سبحان الله لهذا الشعب يتدخل في الحياة الشخص . اتركوا الناس تعيش حياتها كيفما تحلوا لهم وكل واحد يديها في راسو من اراد الزواج لماذا ومن اراد طلاق لماذا من هي حامل لماذا ومن ومن ومن كل واحد يديها في الجانب ليريحوا تبحثون عنا فضائح الناس وتنسون فضاىحكم . الله يجعل ربي يغفر لنا وليكم امين يارب العالمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *