معلمة تاريخية في بركان تستغيث ومنظمة أكاديمية تدخل على خط

آخر تحديث : الإثنين 10 يونيو 2019 - 7:38 مساءً
2019 06 09
2019 06 10

بركان – هناء امهني

عاينت منظمة أكاديمية التراث، قصبة المولى إسماعيل المتواجدة ببوغريبة ضواحي جماعة أكليم المحاذية لضريح يما باتولة في بركان،

ووقفت على الحالة المأساوية والكارثية التي أصبحت عليها المعلمة الأثرية التي تعود إلى سنة 1679 للميلاد، والتي أنشأها السلطان المولى إسماعيل كقلعة عسكرية لضبط قبائل بني يزناسن.

وصرح عبد الله لحسايني رئيس أكاديمية التراث، في هذا الصدد، أن المعلمة أصبحت حضيرة للماشية كما تم البناء على الجانب الداخلي لحائط القصبة مما يجعلها عرضة للانهيار في أي وقت، مضيفا، أنه رغم تهاوي معظم البناء إلا أن أحدا لم يحاول تحمل مسؤولية حماية المعلمة في انتظار إدراجها ضمن الآثار الرسمية المغربية والعمل على ترميمها.

وناشدت أكاديمية التراث السلطات المحلية في شخص عامل إقليم بركان بالتدخل العاجل، ودعم ملف إدراج المعلمة ضمن الآثار وذلك عبر مد المنظمة بإشهاد على ملكية البناء ليتسنى فتح ملف التسجيل والترتيب بالآثار الوطنية بمديرية التراث لوزارة الثقافة والإتصال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.