السعودية تُحدد عيد الفطر لإعدام الدُعاة ‘سلمان العودة’ و ‘عوض القرني’ و ‘علي العمري’

آخر تحديث : الأربعاء 22 مايو 2019 - 7:50 مساءً
2019 05 21
2019 05 22

زعم موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، إن المملكة العربية السعودية ستنفذ حكم الإعلام بثلاثة من العلماء السعوديين، الذين تعتقلهم بتهم متعددة من بينها “الإرهاب”، بعد انتهاء شهر رمضان، وفق ما أكده مصدران حكوميان وأحد أقارب الدعاة للموقع.

وكشف الموقع أن أبرز هؤلاء الذين سيتم إعدامهم هو الشيخ سلمان العودة، المعروف بوجهات نظره التقدمية نسبيا في العالم الإسلامي.

وكان تم اعتقال العودة في سبتمبر 2017 بعد نشره تغريدة دعا فيها إلى المصالحة بين السعودية وقطر، بعد ثلاثة أشهر على بدء الأمة الخليجية وفرض الحصار على قطر.

وأضاف الموقع أن العالمين الآخرين المقرر إعدامهما، هما الداعية عوض القرني، والمذيع الشهير علي العمري، اللذان اعتقلا أيضا في سبتمبر 2017.

ووفقا لـ”ميدل إيست آي”، فإن مصدرين حكوميين سعوديين أكدا خطة إعدام الرجال الثلاثة، الذين ينتظرون حاليا محاكمتهم في المحكمة الجنائية الخاصة في الرياض. وكان تم تحديد جلسة في الأول من الشهر الجاري ، إلا أنه تم تأجيلها دون تحديد موعد آخر.

وقال أحد المصادر للموقع “سيتم إعدام هؤلاء الرجال بمجرد صدور حكم بالإعدام”.

وقال مصدر حكومي سعودي آخر إن إعدام 37 سعوديا، معظمهم من الشيعة، في أبريل، كان بمثابة اختبار لمعرفة مدى قوة الإدانة الدولية.

وأضاف المصدر، الذي تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته، “عندما اكتشفوا أنه كان هناك رد فعل دولي ضعيف للغاية، لا سيما على مستوى الحكومات ورؤساء الدول، قرروا المضي قدماً في خطتهم لإعدام شخصيات بارزة”.

وأشار إلى أن توقيت عمليات الإعدام سيتناسب مع التوترات المتزايدة بين الولايات المتحدة وإيران.

وأوضح قائلا “لقد تشجعوا على القيام بذلك، خاصة مع التوتر في الخليج. تريد واشنطن إرضاء السعوديين في الوقت الحالي. السعوديون يعتقدون أنه يمكنهم الإفلات من ذلك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات4 تعليقات

  • الرجال لا يتراجعون عن افكارهم بل يموتون من اجلها

  • حسبنا الله ونعم الوكيل. حسبنا الله في هؤلاء الحكام .حسبنا الله في هذا الشهر من هؤلاء الطغاة. اللهم اجعلهم اية يعتبر بها من بعدهم . اللهم كما طغو في تلك البلاد اظهر عجائبك فيهم يا حي يا قيوم….سجن هؤلاء العلماء وقتلهم دليل على انهم على الصراط المستقيم وانهم يقولون كلمة الحق ولا يخشون لومة لائم . خسارة للامة الاسلامية وخاصة في زمان كثر فيه علماء البلاط الذين ينظرون الى المنكر ويحلونه .وقل امثال هؤلاء الاخيار الشرفاء الذين يذكرون بالقول الحق لله سبحانه ولا يهابون احدا . ..بشرى لك يا ترامب لقد نجحت ☆

  • هل يتراجع هؤلاء العلماء عن عقيدتهم و يصبحوا ابواق للنظام ام يتراجع النظام عن غطرسته و ظلمه؟

  • السلام عليكم أتمنى لو يتراجع الثلاثة عن فكرهم