المخدرات تجر مهاجرا مغربيا إلى السجن في إسبانيا

آخر تحديث : الإثنين 13 مايو 2019 - 11:52 مساءً
2019 05 13
2019 05 13

خالد ملوك

أمر القضاء الإسباني بحبس مهاجر مغربي لمدة ثلاث سنوات ونصف السنة بعد متابعته بتهمتي “ارتكاب جريمة الاتجار بالمخدرات وتعريض حياة مواطنين أجانب للخطر”، بعدما كانت قد أوقفته دورية للأمن في إحدى الطرق الرئيسية ببلدية بويبلا دي سانتشو بيربيث التابعة لمحافظة باداخوث.

وقالت مصادر أمنية إسبانية إن المشتبه به كان يقود سيارة محملة بكمية مهمة من مخدر “الحشيش” القادم من المغرب، مشيرة إلى أن أعضاء منظمة إجرامية عرضوا عليه مبلغا ماليا بقيمة 4000 يورو مقابل نقل 200 كيلوغرام من الممنوعات، محشوة داخل أكياس مخبأة بعناية تحت لوحة القيادة وأسفل المقاعد الخلفية للسيارة.

وتابعت المصادر ذاتها أن المدان حاول في بداية أطوار المحاكمة نفي جميع التهم الموجهة إليه، وادعى جهله بوجود المخدرات داخل عربته، قبل أن يقر بالوقائع بشكل واضح، بإيعاز من المحامي الموكل للدفاع عنه، مبرزة في السياق نفسه أن المشتبه به لم يتسلم المبلغ المتفق عليه مع أفراد العصابة التي دفعته إلى القيام بهذا الفعل الجرمي.

وأضافت أن المهاجر المغربي استغرق وقتا طويلا في الطريق، إذ اتخذ مسارات طرقية معقدة بغرض تفادي الوقوع في قبضة عناصر الأمن، موضحة أنه صرح لأفراد الشرطة أن كميات الممنوعات المحجوزة كان ينوي استهلاكها بسبب إدمانه على المخدرات، قبل أن تثبت المحكمة عكس ذلك بناء على تقرير طبي.

وجاء في التقرير الطبي أن المتهم لا يعاني أي أعراض عضوية أو اضطرابات نفسية، تنتج عادة عن التعاطي المفرط للمخدرات، وهو ما دفع القاضي إلى رفض جميع ادعاءاته والحكم عليه بثلاث سنوات ونصف السنة قابلة للطعن لدى محكمة الاستئناف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.