ضيف خاص: زايوسيتي تلتقي بمن سمى شارع سيدي عثمان بهذا الاسم

آخر تحديث : الأحد 12 مايو 2019 - 5:24 مساءً
2019 05 11
2019 05 12

زايو سيتي

في خضم الجدل القائم حول من يتحمل مسؤولية استهداف المآثر التاريخية بزايو، عبر تركها عرضة للتخريب أو الإجهاز عليها بشكل كامل، استضافت زايوسيتي نت، أحد الرجال الذين أثروا في تاريخ المدينة، وذلك عبر برنامج “ضيف خاص”.

ضيف حلقة اليوم، السيد اعمر عدو، صاحب مقترح تسمية أكبر شارع بزايو بسيدي عثمان، في فترة كانت الأزقة والشوارع يشار لها بالأرقام فقط، مستغلا تواجده ببريد المدينة آنذاك كموظف.

السيد اعمر عدو اللاعب السابق بنادي اتحاد زايو لكرة القدم، حكى لنا عن الجمالية التي كانت تتمتع بها مدينة زايو خلال أواسط القرن الماضي، وكيف كان التعايش قائما بين مختلف القبائل المشكلة للنسيج الاجتماعي للمدينة، تعايشا امتد ليؤثث للعلاقة بين المسلمين والنصارى بالمدينة، مشيرا إلى تواجد الكنيسة بجوار كتاب لتحفيظ القرآن الكريم وسط زايو.

السيد عدو المهاجر بالديار الألمانية، أبدى أسفه لما آلت إليه العديد من المواقع التاريخية بمدينة زايو، والتي تتعرض للتخريب والتدمير أمام مرأى المسؤولين والساكنة، في وقت يتفرج الكل على هذه الجريمة دون تحريك ساكن.

فمن “القيادة القديمة” إلى “سبالة العرب” مرورا ب”برج الحمام” و”البريد” لم يفوت ضيفنا الفرصة للحديث عن كل المآثر التاريخية بزايو والأدوار التي لعبتها في مختلف المجالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات10 تعليقات

  • تحياتي حاره الى الاستاذ عندو بن عيسى دائما متالق تبارك الله عليك ولا ننسى كذلك الاخ الحاج عمر على هذه المعلومات جزاك الله خير

  • استسمح وءقول انا اعرف كان السلواني والمرحوم بجلاب وميمون عيادوالنهاري محمد موقت في ذالك الوقت وبعد المرحوم اسليمان وبعد ماءدري من يكون هناك فكتور اه فين ايام السي البشير ولمزروعي وبعياد كلش راح مع الزمان حتا البريد اللي كان في ذالك المكان امحوه اعلاش اعلاش

  • Adono anna.chari3.sidi otmane.akbaro.menka. sinane.wasmahli

  • أريد في البداية أن أجيب عن تساؤل رشيد صبراالذي يتساءل عن تسمية سبالة العرب لماذا لم تسمى بإسم آخر .
    الجواب هو أن العين التي كانت تزود ساكنة زايو هي عين سيدي عثمان ومن المعروف أن عين سيدي عثمان كانت تابعة آنذاك لجماعة رأس كبدانة (رأس الماء حالياً)وبما أن جماعة رأس كبدانة تنتمي لقبيلة كبدانة فبطبيعة الحال أن السقاية كانت تسمى بسبالة كبدانة ، ولما أنجزت السقاية التي كانت توجد بجانب باشوية زايو على الطريق الوطنية رقم : 2 وكان يستقي منها سكان الدواوير المجاورة لزايو آنذاك كدوار اولاد البشير المعروف بدوار الحمارة (حي معمل السكر حالياً) ودوار اولاد علال( الناظور) وأولاد البوريمي والفوارس إلخ…
    لهذا السبب سميت بسبالة العرب لأن الذين كانوا يتكلمون العربية هم من كانوا يستقون منها .
    أما معد البرنامج الذي تساءل هو الآخر عن أسماء الشوارع لماذا سميت بالدول والعواصم ولم تسمى بشخصيات تنتمي إلى المدينة فالجواب كالتالي :
    لأن القانون يلح على نبذة تاريخية عن كل شخصية تريد الجماعة تسمية الشارع باسمه لكن المدن والعواصم والدول لا يتطلب النبذة التاريخية هذا هو السبب وحتى لا تتعطل مصالح المواطنين في مراسلاتهم بالبريد اضطرت الجماعة أن تكتفي بأسماء المدن والعواصم والدول ما عدا أسماء الشوارع القديمة التي توجد بالحي القديم كشارع علال بن عبدالله وشارع محمد الخامس وشارع الحسن الثاني وشارع طارق بن زياد إلخ…

  • هل تعلم ان سكان زايو حاليا يساوي ساكنة زايو بما فيها المهاجرون للمدينة من عدة مناطق مجاورة و بعيدة من المغرب زائد ساكنة جماعة اولاد ستوت زائد ساكنة جماعةاولاد الداود ازخانين . كل هذه الساكنة لها ارتباط و تواجد دائم بهذه المدينة .

    و السؤال الغريب هو ان جل الساكنة تتجاهل هذا المعطى و تتكلم فقط عن زايو زايو زايو و ابدا ما سمعنا عن بذل اي مجهود من الجماعات المجاورة الا عند تنظيم الولائم بالمساجد بها. و لعل صورها عند تغطيتها تؤكد ذلك لان كل الاشخاص بالصور وجوه معروفة بالمدينة وهي قاطنة بالمدينة و لكن عند الانتخابات و الاحصاء العام للسكان تراها مسجلة خارج زايو .
    هل يمكن تدبير شؤون سكان 3 جماعات بإمكانيات جماعة واحدة فهذا امر يجب دراسته بجدية .
    مثلا اين هي اعداديات الجماعات المجاورة اين ثانوياتهم اين صيدلياتهم اين افرنتهم و اين حماماتهم اين اطبائهم اين اسواقهم اين وسائل نقلهم العمومية اين هي محطات بنزينهم اين محلاتهم التجارية اين حرفييهم كالخياطة الجزارة السودورا الخضارة المقاهي الكرجات ….الخ . تدبير كل هذه الساكنة يتطلب توفير مرافق كثيرة و متعددة و رغم ذلك فان الجماعة الوحيدة توفر الشيئ الكثير لهذه الساكنة .
    ولكم واسع النظر في التعقيب .

  • استسمح لقد ذكرت اسم ميمون عدو الفكتور تحياتي الئ جميع عدويات والسلام

  • WACH HADA MLMOUN 3ADO ALFAKTOUR .TBAKALAH 3LIH LWAJH LJMIL [ NA9LAZINA نقلة زينة اتبركله عليه

  • (وكيف كان التعايش قائماً بين مختلف القبائل المشكلة للنسيج الاجتماعي، تعايشا امتد ليؤثث للعلاقة بين المسلمين والنصارى) عن أي تعايش تتحدث، يبدو للقارئ البسيط الذي يجهل التاريخ الحقيقي للمنطقة بأطيافها،أنه ومن خلال تسمية (سبالة العرب) بهذا الإسم كان هناك إقصاء وتمييز وتفضيل للعرب المتواجدون بالمنطقة على غيرهم من الأجناس الوافدين عليها كالأمازيغ والنصارى واليهود.. والتاريخ النزيه شاهد على ما أقول، فالاقصاء باد من التسمية، فالتسميات عديدة، سبالة الناس، سبالة الخير، سبالة العطش، لماذا العرب بالذات؟؟ أليس من حق الاخرين أن يشربوا منها؟ أوليس في كل كبد رطبة أجر؟

  • zaio ya zaio ayna zaio li kan bidon ma ahki