الدقائق الأخيرة تحرم نهضة زايو لكرة القدم من نقطتين ثمينتين

آخر تحديث : الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 11:16 صباحًا
2019 02 10
2019 02 12

زايو سيتي / عبد الجليل بكوري – أسامة يخلوفي

فوت فريق نهضة زايو لكرة القدم الفرصة في تحقيق فوز كان في المتناول، بعدما تعادل داخل ميدانه بهدف لمثله ضد فريق حسنية كرسيف، هذا اليوم الأحد، برسم الجولة 19 من منافسات القسم الوطني الثاني هواة.

وبدت النهضة بمستوى متذبذب طيلة فترات الشوط الأول، باستثناء الدقائق الخمس الأخيرة منه، والتي صنع خلالها أشبال المدرب التيجيني ثلاث فرص حقيقية للتسجيل، لم يتم التعامل معها بالكيفية المطلوبة لتحويلها لأهداف.

لكن الشوط الثاني كان مغايرا لسابقه، حيث فرضت النهضة إيقاعها وسيطرتها على اللعب، ما سمح للاعبيها بخلق عدة فرص، ومنها كرة مباغتة عن بعد من الظهير الأيسر، ياسر الرحموني، ارتطمت بالعارضة الأفقية للحارس الكرسيفي، وفرص أخرى تناوب اللاعبون على تضييعها.

وفي الدقيقة 71 تمت عرقلة لاعب النهضة عادل يخلف داخل منطقة جزاء الحسنية، ليعلن الحكم عن ضربة جزاء، أثارت احتجاجات الكرسيفيين بشدة، لكن اللاعب أيوب الشرطي أضاعها برعونة مبالغ فيها، بعدما حاول تسديد كرة ساقطة (طريقة بانيكا) اعتلت المرمى، مضيعا بذلك فرصة إحراز هدف التقدم.

إضاعة ضربة الجزاء أغضبت العميد وليد أزبزان، ليدخل في مشاداة كلامية مع الشرطي، انتهت بتبديل الأخير باللاعب أيمن قدوري، الذي نَشَّطَ الجهة اليسرى بشكل كبير، وساهم بسرعته في ارتباك دفاع الخصم.

ومن كرة عالية ملعوبة على يمين الحارس الكرسيفي، ارتقى اللاعب خطاري واضعا الكرة في المرمى، معلنا عن تقدم النهضة، ما أثار مرة أخرى احتجاجات كبيرة من الضيوف، بدعوى استعمال مسجل الهدف ليده، توقف على إثرها اللقاء لقرابة 15 دقيقة، كما تم تسجيل اعتداء لاعبي ومسيري الحسنية على الحكام.

وبعد عودة اللعب وانفراد مع حارس النهضة عصام، سجل مهاجم الحسنية هدف التعادل، في الدقائق الأخيرة، انتهى على إثرها اللقاء. لترتقي النهضة للنقطة 29 فيما ارتقت الحسنية للنقطة 27.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.