اللهم إنتقم من الظالمين أصحاب النفوذ المستغلين للناس الضعفاءلا حول لهم ولا قوة لماذا كل هذا الظلم في حق هذه الجماعة وتشميع البيوت( يريدون أن يطفئوا نور الله بأ فواههم ويأبى الله إلا أن يتم نوره ولو كره الكافرون) إن تعنت الدولة لا يزيد الطين إلا بلة يجب تحكيم العقل والحوار البناء لايوجد إنسان يقبل بالظلم مهما كان نوعه فكفاكم جهلا يامعشر الظالمين إتقو الله.