الفرق هو أن في اسبانيا المسؤولين يحاسبون على كل كبيرة وصغيرة اما في المغرب فلا يحسبون والأمثلة كثيرة حكومة العثماني وقعت في المحظور غير ما مرة ولكن من يحاسبها المغرب اصبح قنبلة موقوتة ناهيك عن الاحداث التي وقعت في الحسيمة و جرادة ووووو وبعدها آلاف من الشباب ماتت غرقا وهي تعبر إلى بر آخر تعتبره بر الأمان.كل هذا يقع والحكومة لم تكلف نفسها اتخاذ أي قرار شجاع حتى ولو بتقديم استقالة تشفع لها يوما .