جمعوي: زيارة لجنة عن مديرية التعليم لزايو تنتهي بخلاف بين نائب رئيس المجلس الجماعي وإحدى الجمعيات

آخر تحديث : الأحد 9 سبتمبر 2018 - 10:45 صباحًا
2018 09 07
2018 09 09

زايو سيتي.نت: متابعة

قامت لجنة ممثلة لمديرية وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بالناظور بزيارة لمدينة زايو يوم أمس الخميس، وذلك للوقوف على اتخاذ جزء من بناية مركز التربية والتكوين بحي مارشال كقسم لتدريس تلاميذ إحدى مستويات الابتدائي.

اللجنة كانت مرفوقة أثناء زيارتها بحسب تصريح لأحد أعضاء إحدى الجمعيات بالنائب الأول لرئيس المجلس الجماعي، ومدير الجماعة ومهندسها، بالإضافة إلى مديرة مدرسة أولاد البوريمي المتواجدة بالحي المذكور، والتي يفترض أن تتبع لها الأقسام المزمع افتتاحها بالمركز المذكور.

وأثناء هذه الزيارة، تواجد بالمركز أعضاء عن جمعية “مارشال لدعم مركز التربية والتكوين”، حيث كانت تقوم إحدى العضوات برفقة مديرة المركز بتسجيل الأطفال الذين يودون الاستفادة من روض الأطفال التابع للمركز، وكذا تسجيل النساء الراغبات في الاستفادة من دروس الدعم في بعض الشعب مثل الخياطة والإعلاميات.

أحد أعضاء الجمعية وفي اتصال له بزايوسيتي أوضح أن “جمعيتهم ترفض اتخاذ قاعة الندوات وكافة مرافق المركز كفصل للتدريس، بالنظر إلى أن هذا المركز لا يستوعب العدد الهائل من التلاميذ والذي يفوق 60 تلميذا حسب رئيس جمعية الآباء، في وقت هناك المئات من المستفيدين من الأطفال والنساء”.

ذات المتصل، أورد أن “هناك اقتراح من الجمعية يوصي باتخاذ أحد المنازل الموضوعة رهن إشارة مديرية التعليم بحي مارشال كقسم للتدريس”، ويضيف: “هذا الفضاء هو المتنفس الوحيد للساكنة، كما أن به مرحاض واحد فقط للتلاميذ، فكيف يمكن اتخاذه فصلا دراسيا؟”.

وبعد أن اعترضت الجمعية عن التدريس بالمركز، يقول العضو المتصل: “نائب رئيس المجلس الجماعي رفض من الأصل وجودنا بالمركز، حيث حاول طرد عضوة الجمعية التي كانت تهم بتسجيل الراغبين في الاستفادة من الدروس المقدمة في المركز، وواجهنا بالقول أن الجمعية لا حق لها في اتخاذ القرارات”.

بمقابل ذلك؛ نفى نائب رئيس المجلس الجماعي لزايو حضوره من الأصل لمقر مركز التربية والتكوين بمارشال، مردفا أن “ما يقال لا أساس له من الصحة”. بحسب قوله.

الخلاف بحسب مصادر زايوسيتي استمر إلى ما بعد مغادرة اللجنة لمركز التربية والتكوين، في وقت ذكر فيه العضو المتصل أن “جمعيته ترفض أن يتم اتخاذ المركز كملحقة للتدريس، وأنهم مستعدون للاعتصام رفضا لهذا القرار”.

وعلم الموقع أن اجتماعا عقد صباح اليوم بين رئيس المجلس الجماعي لزايو وأعضاء عن جمعية مارشال لدعم مركز التربية والتكوين لبحث هذا المشكل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات6 تعليقات

  • لكي الله يا مرشال
    بدون ماء بدون كهرباء بدون …..

  • لماذا نلوم عضو المجلس عن الاكتظاظ وعدم وتوفير حجرة دراسية إضافية .فالكل يعلم أن بناء الحجرات الدراسية من اختصاص وزارة التعليم والمشاكل التي تتخبط فيها المدرسة العمومية يعلمها الجميع ونحن نرى يوميا بعض الصور المقرفة لمدارسنا والتي تفتقر لكل شيء ولا تصلح حتى لتربية الدجاج فالاحرى لما أن نحمل المسؤولية للحكومة التي تنفق على الزوايا والمهرجانات رغم الحاجة والفقر الذي نحن فيهما

  • اللهم إن هذا منكر واش التلاميذ كيقراو نص نهار واش كافية التعليم ضعيف بزاف بزاف زيد على ذالك لا كهرباء لا ماء لا صرف صحي الحي مهمش الأقصى درجة والمسؤولين كيشفو فكولشي ولا يحركون ساكنا لك الله يا وطني

  • اللهم هذا منكر الحي بلا تعليم بلا كهرباء بلا ماء كي غادي يطلع هاد الجيل هدا

  • كان من الواجب أن يتدخل السيد النائب المحترم نظرا لسلطاته الواسعة لأجل وضع حد للمشكل قبل وقوعه بالتدخل لإضافة قسم أو قسمين لمدرسة اولاد البوريمي للحد من الاكتظاظ، لكن لا شيء من ذلك حدث غير أنه قام بتصريف المشكل عبر إرسالهم إلى مركز التربية والتكوين، ليس غريبا على السيد المذكور مثل هاته التصرفات فهو الذي ألفنا عنه المشاكل بدل من أن تأتي منه الحلول

  • (سبحان من خلق) مع الأسف ذالك النائب ينتمي إلي أسرة التعليم ويعلم المعانات التي تواجه تلك الناشئة ويعلم أنه كان مشكل الإكتضاض السنة الماضية رغم ذلك لم يقم بأي مجهود لإضافة قسم بالمدرسة رغم توفر الأرضية.ذلك الشخص يتقن فقط لغة السب و الشتم. وأضف على ذلك أنه ممثل الحي. أهذه مرشال التي إستفادة من مليار و400 مليون سنتيم. لا ماء لا قناة الصرف الصحي.حتي الكهرباء لم يشمل الحي كله. لك الله يا مرشال