فضيحة : الاسمنت يعدم الأشجار بأركمان فهل من مغيث؟

آخر تحديث : الأحد 17 يونيو 2012 - 10:58 مساءً
2012 06 16
2012 06 17

محمد أشبذان:

 

مع اقتراب الزيارة الملكية لاقليم الناظور ، تزداد وتيرة السلطات الاقليمية والمحلية، في الترميم والتزيين ، تسابق السلطات الزمن لاستكمال الاستعدادات اللوجستيكية .

أحيانا ، وبفعل السرعة المفرطة ،تنقلب الآية، فبعد الاتقان تصبح الارتجال.

وفي هذا الاطار رصدت عدسة زايو سيتي نت ،في جولة بجماعة أركمان، التي من

المنتظر أن تحضى بزيارة ملكية، آليات ثقيلة ، ورشات عمل متعددة ، ترميم

وتزيين الواجهات بالأزرق والأبيض، توسيع الطريق وكذا الرصيف في اتجاه

المركب السوسيو تربوي، عبر البريد ، تهيئة المدار الطرقي نحو شاطئ

أركمان،وذلك قصد التشجير.

 

فالتشجير بأركمان يعرف صعوبة في الإنبات ، وتصرف عليه أموال طائلة دون

جدوى ،فميزانية ألازهار والورود مكلفة ومرهقة للغاية،الى درجة الغرس

والزرع فوق الزفت…

 

تكاد أركمان أن تنعدم فيها المساحات الخضراء ،سوى بعض الشجيرات على إحدى

جوانب الطريق الرئيس نحو المركب السوسيوتربوي ،فعلى قلتها تنال من

الإهمال والسقاية بالاسمنت ،  لتتحول في وقت وجيز الى كتل اسمنتية من كل جهة

،(انظر الصور أعلاه) ،وبعد سنين من الغرس والسقاية ،كبرت وامتدت أغصانها

لتهدي أهل القرية ضلالا، وتخفف قليلا من قسوة العمران.

فهذه الشجيرات بدأت تستغيث تحت وطأة الأسمنت ، وأمام المسئولين والمهتمين

بالبيئة،نعتقد أنها تم الحكم عليها بالاعدام .

لكن ما نعلمه أنه خطأ فادح بحق البيئة ونتمنى أن يتم اصــــــلاح ما

يمكن اصلاحه  وبأسرع وقت ….

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • salam o3alikom allahoma lahada monkar

  • هذا اصبحنا نراه بالعادي عندنا ،
    لما يتم يكون موكب صاحب الجلآلـة قادم
    كل شيئ نراه ، ونرى اشياء اكثر مما نشاهده الان
    يبدأ المنافقون في الجد والعمل لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم وحسبنا الله ونعم الوكيل
    أين كنتم طوال السنة يا ترى هل الان خرجتم من جحوركم تبا لكم يا لصوص المال العام
    لقد سئمنا من كذبكم ونفاقكم رائحتكم عمت أنوف المواطنين الصغار قبل الكبار
    الان ستنبث الاشجار في شهر يونيو ياللعار والمنكر
    الانارة ستكون موجودة وفي 10 شهور الاخرى ستعود لعادتها القديمة
    تبليط الازقة سيبدأ وصباغة الممرات لم نراها مند العام والزيارة الماضية
    يا للعار والله أنتم مجرمون بما للكلمة من معنى ،،
    تعودنا على ان الاصلاحات التي ثشهدها المدن التي يدخلها صاحب الجلالـة بالخصوص الناظور والنواحي لا تكون الا في الزيارة الملكية للاقليم وحتى النخل الدي تم زرعه يقتلع مباشرة بعد الزيارة والاوراش الثي يتم تدشينها من امير المومنين يطالها الثهميش ،،،

  • إن واجب التحسيس بالمسؤولية إزاء البيئة أضحى هاما إلا أن هذه المرة يجب تحسيس المسؤولين بالمسؤولية.إن مثل هذه الكارثة في حق هذا النوع من خلق الله لذنب لا يجب على أحد أن يغفره.فبالأمس القريب حدث نوع اخر من اللاملات على نوع اخر من الشجر وفي قرية أركمان أيضا إنه شجر الزيتون حيث قطعت عن اخرها وبأمر من أحد المسؤولين