السراح لابن برلماني بالناظور أهان رجال أمن

آخر تحديث : الأحد 10 يونيو 2012 - 11:07 صباحًا
2012 06 08
2012 06 10
السراح لابن برلماني بالناظور أهان رجال أمن
اعتقل من أجل السكر البين والسياقة في حالته وإهانة موظفين عموميين
وفق معلومات حصلت عليها «الصباح» من مصادر مطلعة، فقد اعتقل رئيس جماعة اعزانن «ج.أ، في العشرينات من العمر» في حدود منتصف الليل من قبل الضابطة القضائية بدائرة الأمن بأزغنغان، وتم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية، قبل عرضه على أنظار النيابة العامة في حالة اعتقال. وأوضحت المصادر ذاتها، أن المعني بالأمر تقدم في حدود الساعة الحادية عشرة والربع من ليلة يوم الأحد لركن سيارته الرباعية الدفع بالقرب من باب الدائرة الأمنية المذكورة ، متحديا أوامر وجهت له بالابتعاد قليلا لفسح المجال أمام وقوف سيارات المصلحة، ليتطور الموقف إلى حصول شنآن بينه وبين رجلي أمن، شرع بعده في إطلاق العنان لقاموس من الألفاظ النابية في حقهما وبقية زملائهما الذين التحقوا للتحقق من الأمر. وأكدت، أن نجل البرلماني قام بعد أخذ ورد وهو في حالة «هستيرية» بسب العناصر الأمنية مشهرا هويته وانتماءه لأسرة معروفة، وهو ما استدعى على الفور ربط الاتصال بالنيابة العامة والرؤساء المباشرين لإعلامهم بالواقعة لاتخاذ المتعين قانونا، سيما وأن علامات السكر البين كانت بادية عليه، ليتقرر بموجب ذلك وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية لبضع ساعات قبل رفع الاعتقال عنه. ووفق معطيات «الصباح» فقد تدخل النائب البرلماني عن حزب الاتحاد الاشتراكي «م.أ» لدى أكثر من جهة في محاولة لطي ملف نجله مباشرة بعد اعتقاله وبعد إحالته على النيابة العامة. وبررت مصادر متطابقة المنحى الذي اتخذته القضية لاحقا بمآل هذه « المساعي». وأضافت المصادر ذاتها، أن البرلماني عن دائرة الناظور انزعج بشدة بعد علمه باعتقال نجله وطبيعة التهم الموجهة إليه، سيما أن صورته طالما ارتبطت بقضية نجله الثاني المبحوث عنه منذ مدة من أجل الاتجار في المخدرات، مشيرة إلى أن تنازلا عن المتابعة قد يكون حصل عليه «ج.أ» من قبل العناصر الأمنية بعدما أشبعها سبا وقذفا وهو تحت تأثير الكحول.
عبد الحكيم اسباعي (الناظو

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات6 تعليقات

  • oudriss de paris says:
    June 9, 2012 at 11:49 am
    بسم الله الرحمان الرحيم :من الغريب أن يتحدث اليوم الإعلام الإلكتروني المحلي بالناظور أن سراح إبن البرلماني المدعو (أبرشان) أهان رجال الأمن ،في حين أن هذا البرلماني أهان أزيد 500000 نسمة من أطر،وشخصيات لها مستوى تعليمي عال ،وساكنة على العموم لها تاريخ زاهر في شتى المجالات من أبناء الريف منذ أزيد من 12 سنة وذالك من خلال تمثلية مشبوهة بقبة البرلمان، التي تنقلب الى قاعة المسرح حين يتفظل السيد( أبرشان) للحديث أو إثارة موضوع يهمه بقدر مايهم المنطقة ،وبأسلوبه الخاص الذي يعتبر أكبر إهانة لأبناء الناظور الذي من خلاله تلخص صورة أبناء الناظور٠وهي صورة الجهل والأمية ،لأن صورته تعكس صورة من يمثل (لأنه يعتبر لمخير فيهم )إذن فكيف حال من منحوه ثقة التمثيلية في المؤسسة التشريعية التي تشرع قوانين البلاد وتضمن الحريات والقوانين التي تضمن إستمراريتها هذه هي قمة الإهانة ولم يتجرأ أحد على ذكرها أو اشارة إليها٠

  • لا عادي لا توجد اي غرابــة في الخبــر
    مدام انه ابن سياسي معرووف صاحب النفووذ والاموال
    لو كنت انا في مكانه للاعدمــوني لاني ابن الشعبـــ ،،

  • الفلوس يديرو الطريق في البحر

  • aza3ma had rijal alamn machi skayriya rah ali kaydiroh had almakhzan makaydiroch achitan

  • فلوس لحرام يمشيو فلحرام مبروك الاتحاد الاشتراكي حزب المناضلين بالصحة والراحة

  • chat kifach walah makan lataghiir wala …….; tfooooooooooooo