نداء للإطارات الجمعوية والحقوقية والسياسية بزايو لحضور إجتماع

آخر تحديث : السبت 19 مايو 2012 - 11:49 صباحًا
2012 05 17
2012 05 19

صورة من الأرشيف لحامل وضعت جنينا ببهو  المركز الصحي بزايو  في شهر رمضان المنصرم

زايو سيتي نت – متابعة

نداء

أمام تفاقم الأزمة الصحية بمدينة زايو ,  نتيجة غياب مستشفى وأطقم طبية مختصة تلبي حاجات المواطنين في محال التطبيب مع استحضار الكثافة السكانية للمدينة وضواحيها التي تعد بعشرات الآلاف , وفي ظل ما تشهده من حوادث مهنية تحط من كرامة الانسان كان اخرها ما وقع زوال يوم الاثنين 14 مايو 2012 حين وضعت سيدة حامل لجنينها داخل صيدلية   في ظروف مزرية ومحطة بالكرامة   .

اجتمعت عدة اطارات جمعوية وحقوقية بمعية المواطنين الذين واكبوا هذا الحادث وقرروا الدعوة الى لقاء بقاعة الإجتماعات ببلدية زايو , يوم السبت 19/05/2012  على الساعة الخامسة والنصف مساء , يجمع كل الاطارات السياسية والجمعوية وعموم المواطنين من اجل توحيد الجهود والتفكير في الخطوات اللازمة لتحقيق مطالب الساكنة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات5 تعليقات

  • Est ce que vous êtes conscient de ce que vous disez ou écrivez, à ce que je vois les sages femmes doivent suivre les femmes enceintes dans les routes pour les faire accoucher c’est dingue!!!!!!!!!!

  • بسم الله الرحمان الرحيم
    أرجو ان يكون الجميع في الموعد .مستقبل مدينتنا مسؤوليتنا جميعا
    قال تعالى “وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمومنون”صدق الله العظيم
    إذا حسنت النيات فكل شيء ممكن .وفق الله الجميع لما فيه خير الوطن والمواطنين.

  • hadik waldato fsaydalia o mal shab centre,ma3andhom 3ala9a biha?
    o hadik li waldat bera ma3rof 3liha mrida o dor fzan9a,iwa khodoha lchi markaz dial l3inaya.
    machi min waldat hayahto,o daba raha dor fin mamchit tchofha hazza bezha.
    wach kayan chi mra tji tawlad bla rajalha lokan makantch psychique

  • الحقيقة أقول وأنا ابن المدينة ، البعيد مكانا، القريب هما وانشغالا عن هموم ساكنتها .المدينة كما يعلم الجميع، عرفت نقلة مهمة في مجالي السكان والعمران . وطبيعي أن يستجلب ذلك مرافق تمكن من مسايرة ومواكبة هذا النمو الديموغرافي . وطبيعي كذلك أن تتوفر الساكنة على مستشفى كبير يستوعب هذا الزخم المتآكل بفعل الأمراض والعلل . وبديهي ثالثا أن يرد الإعتبار لقاطن هذه المدينة وستر عورته التي غدت مكشوفة في كل صيدلية… إن ما ترغب فبه الساكنة وتعشق في تحقيقه ، هو ملامسة همومها التطبيبية والعلاجية التي ناء بها ظهرها بفعل إدامة قروحها غير المندملة ، من جراء غياب شبه تام في مجال الإستشفاء .
    وعليه، فإنني أحس كما تحس ساكنة المدينة ، أن الوقت قد حان لإطفاء هذا الهم والغم المتواصل الذي طال الساكنة لأزمنة .

  • saraha machi gir karita ktar man karita odok lakmamar ali khadamin tama hadok normal maystahaloch itaamno ala asaha ntaa almowatin
    natmanaw man kol kalbna itaalaj had almochkil
    walakom atawfik