الطرفة الخامسة : ماذا فعلت الذبابة بحرف الصاد ؟

آخر تحديث : الخميس 26 أبريل 2012 - 10:19 مساءً
2012 04 26
2012 04 26

بسم الله الرحمن الرحيم

بادئ ذي بدء أود  الاعتراف أن  عنوان هذه الطرفة  ليس من اختياري،

و لن أخفي ذلك و إن كان من أسراري . فقرائي  أصبحوا  أحباري و أسباري  أثناء أسماري ؛ فعنوانها  الأصلي الذي كان من وضعي  ، مختصرا من  صنعي :

(الصاد الممسوخة)  .  فرفضته زوجتي الكريمة رفضا قاطعاً ، لسبب وجيه ما خطر على  عقلي ، و لا توارد على بالي ، و أنا  المغرم  بعلمي و نضالي ، فالعلم – ياسادة يا كرام- أربح المكاسب ، و ارجح المناصب ، و أرفع المراتب و أنصع المناقب  .  قالت لي في الحال ، من غير انتحال ‘  و هي الواثقة  بما تقول ، و الصادعة بالحق حين  تُسأل : إن حرف الصاد  اسم سورة من سور القرآن الكريم ، فلا يمكن أبداً أن نصف هذا الحرف بالحرف الممسوخ  . فلتبحث عن عنوان آخر غير هذا العنوان من فضلك .  و انتابني  فيض من السعادة بهذا القول الحكيم  ، و الرأي السليم  ، و الرد المفحم ، و هي التي لا يفتر لسانها عن ذكر الله، و لا تضع كتاب الله من بين أيديها في وقت فراغها إلا فيما ندر . تعض عليه بالنواجذ بالليل و النهار ‘ في الإقامة و الأسفار .  و تذكرتُ قول   الشاعر العربي القديم في حق امرأة :

إذا قالت حذام فصدقوها …… فإن القول ما قالت حذام

فاقترحت علي بعد تفكير  عميق ، و   تأمل فيه  تمحيص و تدقيق ‘ عنواناً للطرفة  : ماذا فعلت الذبابة بحرف الصاد  ؟  فرحبت به و استحسنته ، و أسرعت إلى اليراع فدونته ، حتى  لا يطويه الزمان  طياً  فأنساه .

في الموسم الدراسي  1985-1986  بمدينة كلميمة . أسندت إلي  في حصص

التدريس  مستوى السابعة  أدبي ( الباكلوريا)   للمرة الثانية على التوالي  .بعد أن حققنا  نتائج طيبة و سارة مع التلاميذ بفضل تفاني الأساتذة  في العمل و حس التنسيق فيما بيننا ، و تقديم دروس الدعم و التقوية لفائدتهم .  و بعد أن انتهيت من تحليل نصوص رواد الحركة السلفية في العصر الحديث ، بدءاً من الشيخ محمد عبده  في نصه الوحدة و السيادة  مروراً  بنص الاستباد و المجد  للكواكبي  و حرية التفكير للأستاذ  علال الفاسي … إلى أن  انتهينا من هذا المحور ، فانتقلنا   إلى رحاب الشعر ،  عالم  الأحاسيس و المشاعر ‘ بعد أن

سافرنا طويلاً في  أجواء النظريات و الأفكار . و كان  الجزء الأول  المقرر انذاك  هو  حركة البعث الكلاسيكي – الشعراء-. يبدأ بقصيدة (  في ربوع البلقان)  لمحمود سامي البارودي  التي يقول في مطلعها :

هو البين حتى لا سلام و لارد ….. و لا نظرة يقضي بها حقه الــــوجد

إلى أن يقول :

و نقع كلج البحر خضت غماره …. و لا معقل إلا المناصل  و الجــــرد

 

شروح لغوية مساعدة : – البين : الفراق.- النقع: الغبار الذي تثيره سنابك الخيل و حركات المتحاربين في ساحة الوغى . – اللج: معظم الماء كاللجة .

– الغمار : جمع غمر و هو الماء الكثير ، أو معظم البحر.- المعقل: الملجأ.- المناصل : جمع منصل ، و هو السيف .- الجرد :  جمع أجرد ، و هو الفرس السباق ، أو هو ما كان  قصير الشعر رقيقه ، و هذا من الصفات المستحسنة في الخيل .

و قبل الشروع في   تحليل النص الشعري قرأته   قراءة معبرة  تراعي حالتين نفسيتين متناقضتين  للشاعر : حالة الحزن و الأسى و هو بعيد عن  أهله و وطنه  فكان صوتي خلالها  منكسرا حزيناً  كالحزن الذي كابدتــــه  و أنا بعيد عن أسرتي ، فوقع الحافر على الحافر ،  و تتيمت بالمعنى الخفي و الظاهر ، و انتزع مني الشاعر كلام الشاكر .و  خفف عن نفسي  هذا المقطــع   تباريح النوى و لواعجه، و سعدت بهذا الجزء من المقرر و منهاجه ،   و شاركت الشاعر مشاركة و جدانية ،  فضحتها نبرات صوتي الحزينــــــــــة .

وحـــــــالة  القــــــــــوة    المــقترنة      بأجواء الحرب التي خاض الشاعر غمارها في ربوع البلقان  ، فكان صوتي جهوراً قوياً مجلجلاً  يتواءم مع الحرب الضروس ، و شجاعة الأبطال الأشاوس ، إلى أن  وصلت إلى البيت الشعري  المثبت أعلاه :

و نقع كلج البحر خضت غماره … و لا معقل إلا المناصل و الجرد

فإذا بتلميذ من داخل القسم ،  يقول بصوت فيه صرامة وحزم  : المناضل و ليس

المناصل  يا أستاذ . فأعدت النظر في الكلمة ‘ و قلت في نفسي  : ربما أنا في قلق،  و طرفي في أرق ‘ و قلبي  في حنق ، قد  نالوا مني  فأوقعوني في الخطأ .

و لكن حينما سمعت  أصواتاً و جلبة  داخل الفصل تدافع عن سلامة  قراءتي للبيت ، و تمسك التلميذ  بقراءته للكلمة ، توجهت نحوه  ، فوجدت في كتابه  ما قاله مؤكداً: المناضل بدل المناصل ، فاهتديت في التو و الحال للحل ، لأضع حداً لما حصل ، لأنه كاد أن يتحول إلى أمر جلل ،  و أنا الحريص على العمل بدون كلل ، فأخذت  سدادة  قلمه،  فحككت بطرفها  النقطة  التي  حولت الصاد إلى ضاد،

فزالت النقطة  في لمح البصر ، بعد أن كانت  مثبتة  كالصخر، كأنها من وضع البشر ،بل كانت  من مخلفات ذبابة  تركت وراءها ما تركت و انصرفت .

و ضحك الجميع  لما وقع ، و تابعت عملي  بثقة  دون شكع .

و في نهاية  الحصة  ،  جاء التلميذ إلى مكتبي  معتذراً عما صدر منه ،  فوضحت له  أنني  لم أسئ الظن به ، و أنني أعرف أن سريرته طيبة ، و طويته

خيرة  ، ناهيك  عن كونه  ينتمي إلى  أسرة  عرفت بكلميمة بسمو أخلاقها  ، و سموق  شمائلها ،  و تفانيها في نضالها.

أعزائي القراء ، هذه هي الطرفة  التربوية  الأخيرة  عن  مدينة كلميمة

و سأعود إلى مدينة زايو ، و العود أحمد ، لأسرد طرفاً تربوية  كثيرة ، أرجو أن تنال استحسانكم  و رضاكم ، و لكن ، اسمحوا لي  قبل  الرحيل عن   كلميمة جوهرة و واسطة العقد في إقليم الرشيدية أن  أقول فيها  كلمة  لا أدعي  أنها شعر، و لكنها  تدفق مشاعر أستاذ أحبها  و استبد به الهيام  إلى  أهلها الطيبين:

 

يا أهل كلميمة الوداعا

شكراً لكل  ترابها الذي حمل جسمي ما استطاعا

من رغيفكم الشهي البهي بطني تلذذ فما جاعا

من صمودكم السيزيفي  تعلمت ألا تراجعا

وزعوا حبي على أرضكم و زيدوه اندلاعا

شوقي إليكم ما فتر بل  زاد التياعا

يا أهل كلميمة الودعا

يا أهل كلميمة  الخير، الفضل، الشرف، العز‘ الجمال، الكرم، الصمود، النضال، الشعر، العلم ، الإباء… الوداعا.

 

و الله ولي التوفيق

بقلم الأستاذ : الحسين أقليد

hossin.agharas@gmail.com

الطرفة الأولى :  صراع مع المرآة

http://www.zaiocity.net/?p=33991

الطرفة الثانية : كلاب ضالة داخل  قسمي

http://www.zaiocity.net/?p=34899

الطرفة الثالثة : كذبة أبريل الهادفة

الطرفة الرابعة :بل بين النحو والسياسة

http://www.zaiocity.net/?p=36289

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات45 تعليق

  • طرفة اعجبتنى كثيرا ……فى انتظار القادم ان شاء الله

  • السلام عليكم اضحكتني هذه الذباب كثيرا على مافعلة بحرف الصاديا ابي واتمن لك التوفيق

    • السلام عليكم أضحكتني هذه الذبابة كثيرا على ما فعلته بحرف الصاد.ابي اتمنى لك التوفيق

  • تحية إجلال وتقدير لمقامك العالي ياأستاذي العزيز يعلم الله أنك من أحسن الأساتذة اللذين أحترمهم وأقدرهم،فعندما كنت من تلامذتك لم أرى منك سوى الجدية والتفاني والإخلاص في عملك النبيل.فأطلب من الله أن يعينك ويطيل في عمرك.والسلام عليكم
    سمير تغربيت من ألمانيا

    • شكراً للكريم حسبه ، الشهير نسبه . رحب واديك ، وعز ناديك. أشكرك يا اخي سمير تغربيت من سويداء قلبي ، و أرجو من العلي القدير ان يحفظك أنت و أسرتك من كل مكروه ، إنه على كل شيء قدير ، و بالإجابة جدير.

  • السلام عليكم , بارك الله في زوجتك التي نبهتك إلى تغير عنوان الطرفة , ونترقب جديد طرفك بشوق ، فلا تبخل علينا
    تقبل تحيات عابر سبيل ، الذي يحرص على تتبع طرفك

    • أسرتي بقضها و قضيضها تشكرك جزيل الشكر على كلامك الطيب . و ترجو من العلي القدير أن يحفظك و يرعاك.
      و أخصك يا أخي عابر سبيل بالعنوان الذي اخترته للطرفة السادسة : ذات السم الزعاف بساحة الثانوية ، و سيشاركني الأخ الزبير خياط مشكوراً في كتابتها بعد أن التمست منه ذلك . و الله ولي التوفيق.

  • alah aytawalak f la3mar ya ostadi alfad.

    • حفظك الله و رعاك يا أخي عبد الله الوردي ، اشتقت إليك كثيرا ، أرجو لك موفور الصحة والسعادة.

  • احييك استادي المحترم اقليد دائما تاتي بالجديد اعجبت و ساعجب دائما بما تكتب اتمنى لك التوفيق يا رب في كتاباتك و حياتك و اتمنى لك
    النجاح من كل اعماق قلبي و السلام

  • استاذي الفاضل نسيت ان اشكر زوجتك الكريمة على حسن اختيارها للعنوان وازيد عن سؤالها واقول بل ماذا فعلت الذبابة بحرف الصاد وبالعباد? فمذ قرات الطرفة وامواج الاسئلة تتقاذفني,تغمرني ,تحيرني,وتنفيني, خصوصا بعد ما تناهى الينا ان بعض العلماء توصلوا الى ان غالبية ذكور الذباب كما بعض الناس والعياذ بالله ان مسهم قرح عاطفي وجفاء حبي فانهم يلتجؤون الى الكحول او الخمرة فيعاقرونها حتى الثمالة. وهذا يدفعني ان اتساءل نثرا اكان ثمالة وهذيانا ام كان مغصا وسيلانا واتساءل شعرا كما تساءل المعري
    :
    اتقيات تلكم الذبابة ام زقت****على صدر حرف الصاد
    ام تراها الثمالة و السيلان****قد حولت الصاد الى ضاد
    صاح هذه طرفة لا مثيل لها****سيحكيها الاجداد للاحفاد
    وهذه اسئلتي تملا الرحب****فماذا فعلت يا ذبابة بالعباد?

    وان الطرفة لجعلتني اتخيل الذبابة بلونها الاسود وان كان من الذباب ما لونه غير ذلك تزن فوق الرؤوس ولسان حالها يقول اوبدر مني كل ما اراه من صخب الاولاد وهرولة الاستاذ? وتخامرني كلمات تحاكي كلمات موشح صباح فخري وابدا اغني
    :
    قل للذبابة في الخمار الاسود
    ما ذا فعلت بالصاد وبالعباد
    قد كان الاستاذ للقصيدة شاد
    حتى حولت له الصاد الى ضاد
    فسلبت منه عقله وتبعه كل الاولاد
    فاصبحوا يتخبطون وكانهم في واد
    ولولا نباهة الاستاذ وقال ان الامر عاد
    لانقسم القسم الى شيع الضاد على الصاد
    قل للذبابة في الخمار الاسود.

    اعدك استاذي العزيز ان جمعتنا الاقدار يوما ان اغنيها لك ونتذكر بها الطرفة وما كان بين استاذ وتلامذته. تحياتي للاسرة الكريمة.

    • لعمري، لقد أضحكتنا جميعاً يا أخي ( أبو إلياس المرسي) بأزاهير كلامك المجتنى من رياضك البهي . و قد بذلت في صياغته وافر جهدك , و أبرزت منه انفس ما عندك . وكلامك له أثر في القلوب , لأنه مسليات تعينها في إجلاء الكروب. و اسمح لي ان اقول في مدحك بدون رياء و نفاق : أنت فارس في ميدان البراعة , و مالك زمام القرطاس و اليراعة.
      جميع أفراد أسرتي مبتهجون و مسرورون بفيض كرمك و عطفك . بارك الله فيك.

  • aljamiiiiil fi al7ikaya wa lladi atara intibahi howa daka2 wa tawfi9 wa nabahat wa iman azzawja acharifa alkarima assali7a in chaAllah 7inama lam tafotha tilka ljoz2iya fi nadari lkatir lakinaha 3inda llahi 3adiiiima wa kabiiiira wa laha milion dalala wa ma3na… radiya llaho 3anha wa ardaha in yotaradda 3ala a7adin ba3da ssa7aba lkiram.. allahoma o7chorha ma3a mariam wa asiya wa khjadija wa zzahrae wa ommahat lmominin wa sali7i nisae lmoslimin yaaaaarab..
    a3idoha annani sa odabbijo 3anha ma9alan kaaamilan yo7allilo hadihi lghayra 3ala kitab llah..

    • بسم الله الرحمن الرحيم . أفراد أسرتي يحيونك تحية الإسلام الصادقة الطيبة ، و يرجون من المولى عز و جل أن يحفظك و يرعاك . زوجتي الفاضلة تشكرك جزيل الشكر .

  • يبدو يا أخي أن تشجعيك قد و ضعني في طريق سيار ، لا خوف فيه ولا أخطار ، لا أرغم فيه نفسي على الفرملة باستمرار.
    بورك فيك يا تلميذي القديم
    و أشكرك جزيل الشكر على جميل ثنائك ، و وافر كرمك و عطائك. .

  • بسم الله الرحمن الرحيم، بينما كنت أتصفح كعادتي بعض المواقع الالكترونية، استوقفني المنظر الجميل خلفك، الذي راعك أستاذي الفاضل بلا شك. فوجدتني أبحر في رائعتك الرائعة بلا فرامل، لكن سرعان ما حضرتني قولتك المتكررة، رغم مرور عقدين من الزمن عليها مازلت أذكرها وكأني أسمعها الآن “عبد ربه يحب أن يفرمل” ــ حتى ظن بعض الأصدقاء أن اسمك عبد ربه ــ ففرملت عند كل كلمة. أقرأها بتأن وتؤدة حتى أرشف ضربها، ثم أنتقل إلى ما بعدها وبقيت على هذا الحال إلى أن فرغت من القراءة. فيالها من رائعة وياله من أسلوب أروع، فواصل الكتابة وكفاك فرملة.

  • لكل امرئ من دهره ما تعودا… وعادة أبي الياس التعمقا
    مع فائق اعتذاري للشاعر العربي الكبير أبي الطيب المتنبي . بهذا التواصل الإنساني الراقي ، و الحب الصادق ، البعيد عن كل رياء و نفاق . تتقوى و تتعمق و تتجذر وشائج العلاقة بين الأستاذ و التلميذ ، بل ، بين أخ و اخيه .و اسمح لي أن أقول في حقك : رب اخ لم تلده أمك.
    إن التخمينات التي انثالت على عقلك بعد قراءة الطرفة هي التخمينات نفسها التي تراقصت أمام عيني و شغلت عقلي بعد الحادثة . و استقر الظن وليس اليقين أن النقطة كانت بفعل فاعل ، و قد رجحت أن تكون بفعل ذبابة أثناء حك تلك النقطة فوق الصاد . لاسباب يطول شرحها .
    و صورتي التي قادتك و حملتك بفضل خيالك الثر ، و قلمك المدرار ، و إحساسك النبيل الغامر، إلى ما يبهج و يحزن، و تأمل حال و مصير الإنسان ، فإنها بدوري حين أتأملها ، ألمس ما صنعته بي السنون و ما تواترت علي من محن ، و ما كابدته من أحزان، لكنني في نهاية المطاف ألوذ بقول الله تعالى في سورة الرحمن 🙁 كل من عليها فان و يبقى وجه ربك ذو الجلال و الإكرام)
    أشكرك يا أخي أبي إلياس المرسي من سويداء قلبي ، و أرجو من المولى عز و جل أن يحفظك و يحفظ أسرتك الكريمة . و السلام ختام

  • استاذي الفاضل, بعد التحية والسلام ها انذا اجدني من جديد وبفضل طرائفك وصورك التي تصاحبها محرضا على ان اكتب كما كنت انت محرضا لنا في القسم على ان نبدع ولا نجتر والا نرد لك بضاعتك كما هي دون ان تكون عليها بصمة ابداعنا,وان كانت البضاعة ثمينة ومقدرة بمقدار صاحبها. نبدا بالصورة المرفوقة للطرفة الاخيرة التي اقارنها بالصورة التي سبقتها وكانت بالابيض والاسود والتي هي الاقرب للصورة والمخيال الذي احفضه عنك. واتخيل جدالا للصورتين وصاحبهما والذي هو انت يقول: ليت الشباب يعود يوما**ليرى ما فعل بي المشيب
    وفي لحضة تدخل صورتي التي رايتها معكوسة على المراة هذا الصباح واقول:” بل قل ماذا فعل بنا المشيب”. فان كان الاستاذ قد ازهر شاربه وتفتح زهرا ابيض اللون وغار منه نبات وزهر ثنملال او شبذان فان التلميذ الذي هو انا يخاف ان يكون القلب قد ذبل بفقسات هذا المكان وضنك عيش هذا الزمان. وبين كل هذا وذاك تدخل الوالدة حفضها الله بيننا وتهمس في اذني وتقول اذكر ربك واستغفر فكل من عليها فان ولا يبقى الا وجه ربك ذو الجلال والاكرام. واحس بدفئ الوالدين واحس بقلبي قد لان.
    اما فيما يخص الطرفة فانني وجدتني من حيث لا ادري وسط لج من التساؤلات حول هذه النقطة الذبابية ان صح تخمينك, فربما تكون لحشرة اخرى غير الذبابة, وربما تكون الحشرة عينها جاءتها المنية على صدر حرف الصاد وحولته الى ضاد واصبحت كنقطة بعد ان طويت وفتحت دفتي الكتاب المدرسي.
    لنفترض جدلا ان النقطة كانت لذبابة عابرة. اتساءل الم تجد تلك الذبابة الا صدر حرف الصاد والكتاب مفتوح لتضع عليها ما وضعت? تخيل معي لو كانت نقطة هذه الذبابة قد وضعت فوق حرف الدال في كلمة “جرد” فتصبح “جرذ”? فشتان بين المعنيين. ازيد واتساءل اذا كان الكتاب مفتوحا كل هذا الوقت على قصيدة واحدة واعطى الوقت للذبابة لتعبث بحرف الصاد فهذا يعني اما ان القصيدة قد فعلت بالتلميذ ما قد فعلته بالاستاذ او زادت عنه, واما ان التلميذ كان ساه فترك الكتاب مفتوحا دون زحزحة فترك الذباب يصول ويجول بين الاحرف والكلمات.
    وبين كل هذه الاسئلة وتلك اسالك استاذي العزيز ترى اي تيار حمل تلك الذبابة الى تلك الموقعة ?اتراها من التيار العروبي فاحبت حرف الضاد ولغته? ام فقط رياح الشركي افقدها بوصلتها وحملها الى القسم فكان منها ما كان?.
    ننتظر طرائفك حين حللت اهلا ونزلت سهلا بين ضهرانينا.
    اخوك ابو الياس المرسي

  • hafidaka lah ya ostadi l3aziz had lmara dartha bik dabana

    • شكرا يا أخي viva zaio2
      على رسلك ، ستقرا في إحدى الطرف المقبلة أمراً عجباً . أكاد كلما تذكرته تعتريني قشعريرة و رعدة .

  • بسم الله الرحمن الرحيم

    مرة أخرى يتفضل صاحب الذوق الرفيع، والقلم البديع، بإمتاعنا بما تجود به ذاكرته من ذكريات تجعلنا بحق نعيش الاحداث كأنها رأي عين، ضمن طرف الأستاذ الحسين، صاحب العطاء الجزيل، والعقل الأصيل.
    لقد كتب لهذه الأحداث أن تقع وكأنها كانت تعدنا بأن ينشرها صاحبها يوما ما لنقرأها ونستمتع بجمال الكلام وبداعته، وصدق الشعور وروعته. ما زاد جمالا هذه الطرفة هو ما ختمتها به من كلمات شاعرية ورقيقة عن كلميمة، كلمات أشبه ما تكون بالعبرات، وما أثلج صدري هو أنك ستعود، والعود أحمد، إلى مدينتنا زايو والتي هي بحق محظوظة إذ نالت شرف مقامك بها، والعمل مخلصا لتلاميذها، بعطاء وتفان كبيرين.
    فلا شك أن تكون الطرفة القادمة، بجمال التعبير تنضح، وبعبق الذكرى تصدح.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    • بسم الله الرحمن الرحيم
      بديع جميل رائع ، زدني من جمال أسلوبك و لاتنقطع ، أكاد كلما فرغت من لذاذته أجوع ، فارحم أخا و لا تدعه يجزع . إن الكريم بما لديه يجود . و رفده في الناس بحر بلا حدود.
      بارك الله فيك يا أخي عبد الكريم .

  • اعجبتني الطرفة كثيرا

  • اسف استاذي لقد تاخر ردي
    ماذا اقول لك هذه المرة طرفة بعد طرفة ارى انني كنت على حق حين طلبت منك جمع طرائفك في كتلب فلا تحرمنا منه
    حقا انت مبدع وقلمك يملاه بحر من التعابير الخلابة والساحرة التي تجعل القارئ يحمل من مكانه وسافر بخياله

    • أشكرك جزيل الشكر يا أخي زهير . كنت أترقب دخولك على الخط ، و قد انجز الحر ما وعد ، فانتظار ردك أو خيرك بالأحرى يذكرني ببيت جميل لجرير :
      إني لأرجو منك خيراً عاجلاً ….. و النفس مولعة بحب العاجل
      بارك الله فيك.

  • شكرا لك استادي لقد اصبحت انتظر طرائفك بشغف لاتمتع بلغتك العربية الممتعة التي افتقدناها في مناهجنا وكل قنواتنا التلفزية والاداعية

    • أشكرك يا اخي سامي . إن شاء الله سأكون في الموعد ، و لن أخلف الوعد. و سأكون كما قال القدامى : أنجز حر ما وعد، و سح خال إذا رعد .
      بارك الله فيك .

  • تحية طيبة لأستادي الكريم
    أرجوك يا أخي لا تقولني ما لم أقله .
    فتحية طيبة لك

    • أشكرك جزيل الشكر . انت صاحب ذاكرة قوية ، مازلت تتذكر هذا الكلام الذي كنت اردده: أرجوك يا أخي لا تقولني ما لم أقله . حفظك الله

  • بسم الله الرحمن الرحيم . أشكرك يا أخي محمد العنكوري على كلامك الطيب الصادق في حق أسرتي . لاأخفي عنك أنني داخل أسرتي استشير الجميع في كل القررات ، و لم أستبد يوماً بقرار انفرادي ،لانني أومن جدا أنه ما خاب من استشار ، أو لم يكن الرسول صلى الله عليه و سلم يستشير أصحابه و هو اقرب الناس لرب العالمين ، و اكثر الناس حكمة تنفيذا لقوله تعالى :
    ( و شاورهم في الأمر) ؟ و هو سر سعادتي بين ظهرانيها . اقبل منهم حتى النقد إذا لزم الأمر بصدر رحب . لانني غير معصوم من الخطأ .
    أسرتي قاطبة تحييك بتحية الإسلام . و ترجو من المولى عز و جل ان يحفظك من كل سوء . و الله ولي التوفيق

  • الى الأخ الفاضل اقليد الحسين رعاك الله
    ولو أنني أوتيت كل بلاغة وأفنيت بحر النطق في النظم والنثر لما كنت بعد القول إلا مقصرا ومعترفا بالعجز عن واجب الشكر.
    يسرني أن اتقدم لك بخالص الشكر ووافر الامتنان على ما بذلت من جهد وتحملت من مشقة، جعلها الله في موازين حسناتك …
    وانا العارف بفضل الاساتذة والمستضئ بقدرهم والعاجز عن القيام بالشكر …
    وقد حررت هذه السطور بلسان الامكان لا بقلم التبيان …سائل المولى عز وجل أن يجعلني وإياك من أهل القرآن …وأن يرزقني وإياك الفردوس الاعلى من الجنان ، وصدق الله إذ يقول { هل جزاء الاحسان الا الاحسان }
    كما عجزت الكلمات ان تعبرعن مدى الجميل و العرفان الذي بدر منك تجاه هؤلاء التلاميذ لا ينساه اي إنسان لان العمل المعروف يدوم والجميل دائم محفوظ ،ولا تفكر يا صديقي في يوم مضى ،أنك وقفت بجنبهم على طول السنة.
    الى أوفى صديق …
    الى من وقف بجانبهم…
    الى صديق احساسهم..
    الى من سمح لهم بان يسرقوا لحظات الفرح منك وهم في قمه الحزن…
    الى اطيب مارأت نفسهم الى استاذهم الحنون اقليد الحسين…الى…الى…
    اكتب هذه السطور من قلب صادق حنون…وسأظل أكتب فأن عثر بي الحرف لك من حب لايضاهى…
    أشكرك على كل لحظة…وكل حب…وكل إخلاص كنت بها الى جانبهم…
    أتمنى أن اشاركك هذه الطرائف المنبعثة من قلب صادق وأن أرد على موضوعك بمشاركتي العطرة
    وكما أوجه شكري لزوجتك التي لا تبخل عليك بالنصيحة والارشاد وتحرص على التقارب بينكم في وجهات النظر وتحافظ على هدوء البيت واستقراره وتسامحك عندما تخطأ فالعصمة للانبياء فقط ،وكما تغرس روح التعاون والعطف والحب بين أفراد الأسرة
    طوبى لك عن الزوجة التي تحافظ على أركان الدين ونسكه وعبادته وتملأ عليك حياتك وواقعك وبيتك ولا تجعلك وحيدا في الحركة والتصرف ولا في الكفاح والتفكير.
    وكما يسعني إلا أن ادعو لك بالخير الجزيل والعيش الكريم انت وزوجك ووفقكما الله
    والسلام ختام.

  • السلام عليك يا اعز الاساتدة هده الطرفة هي من اجمل الطرف الت قرءتها من طرفك السابقة
    اولا من حيث مضمونها
    وثانيا من حيث صورتك الامع في جمال طبيعة تنملال
    بارك الله وزاد في عملك

    • أشكرك جزيل الشكر يا ولدي محمد قدوري . أنا بدوري أعشق جمال الطبيعة في فصل الربيع . و أردد دائماً قول الشاعر العربي صفي الدين الحلي في فصل الربيع :
      فاصرف همومك بالربيع و فصله ….. إن الربيع هو الشباب الثاني

      بارك الله فيك.

  • اعجبتني الطرفة كثيرا لكن ما اعجبني اكثر واكثر صورتك التي تحيط بها البنعمام و ثزفرانت واردن تحيت عاطرة اليك يا
    استادي العزيز اقليد الحسين

    • أشكرك جزيل الشكر يا ولدي الصالحي كريم . أنا بدوري أعشق جمال الطبيعة في فصل الربيع . و أردد دائماً قول الشاعر العربي صفي الدين الحلي في فصل الربيع :
      فاصرف همومك بالربيع و فصله ….. إن الربيع هو الشباب الثاني

      بارك الله فيك.

    • استادي العزيز عفوا فانني قد اخطات في كلمت تحية

  • أستاذنا السي لَحــُّـو ….. تحياتي يا استاذي
    بورك فيكما معا … نعم الاستاذ و نعم الاستاذة

    • أشكرك يا ولدي مومو على صدق عواطفك . و وفائك بقراءة طرفي و كتابة ردود محتفية بها.
      بارك الله فيك.

  • بسم الله الرحمن الرحيم
    أستاذنا السي لَحــُّـو ماذا اقول في حقك !!! اصبحنا نتحدث عل طرافك الجميلة والهادفة.
    و كانها متنفسنا الوحيد في غربتنا هذه
    شكرا لك جزيل
    بورك فيك

    • أشكرك يا أخي باباص على وفائك الدائم لطرفي بقراءتها و طلب المزيد منها .
      و أنا سعيد جدا أن طرفي تخفف عنك وطأة البعد عن الوطن ، و أرجوك أن تقرأ هذا البيت الشعري للبارودي الذي أدخلت عليه بعض التعديل حتى يساعدك إلى جانب طرفي في إخماد نار الغربة التي يكتوي بها قلبك و أنت بعيد عن وطنك :
      فيا قلب صبراً إن ألم بك النوى …. فكل فراق أو تلاق له حد

      بارك الله فيك.

  • تحياتي يا استاذي الفد و المناضل

    • بسم الله الرحمن الرحيم . أشكرك ياولدي محمد جزيل الشكر. وتحياتي الصادقة لك.