بلاغ المكتب النقابي الاقليمي والمكتب النقابي المحلي للجماعات المحلية

آخر تحديث : الثلاثاء 24 أبريل 2012 - 5:26 مساءً
2012 04 24
2012 04 24

بـــــلاغ

اجتمع المكتب النقابي المحلي لعمال وموظفي جماعة الناظور المنضوي تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل في لقاء عاد ي يوم 23/4/2012 ، وبعد تداوله بشان طلب اللقاء مع رئيس المجلس البلدي لجماعة الناظور ،لتدارس الملف المطلبي الذي سبق أن وجه إليه ، وبعد تسجيله بان  الرئيس لم يعر تلك المراسلة أي  اعتبار، خاصة  وان الموظفين أو من يمثلهم في اعتباره لا يستحقون أن يرد عليهم ،واعتبارا لكون الموظفين هم  في بادئ الأمر مواطنين لهم ما لهم وعليهم ما عليهم   واعتبارا لمايلي  :

  1. أصبح تدبير وتسيير المرفق العمومي لجماعة الناظور يقوم على مبدأ خالف تعرف، عوض الالتفاف الى تلبية المتطلبات الملحة للساكنة ، بدلا من إهدار طاقاتها في مهاترات  لا تفيد في شئ .
  2. المحاربة الاجتماعية لشؤون الموظفين  بمباركة من بعض رؤساء المصالح الذين أصبح همهم نفعي لهم ولأمثالهم في الدرجات ،عوض العمل على تنفيذ القوانين الجاري بها العمل،منها- التنقيط السنوي –إعداد ملفات الترقيات وعرضها على المصالح المختصة.
  3. الإحجام عن تأدية المستحقات الهزيلة للموظفين الناتجة عن ترقيتهم إما في الدرجة أو الرتبة مع العلم أن البعض منهم لم يتوصل بها لأكثر من 3 سنوات.
  4. تلاعب  الرئيس في مقررات لجنة المالية التي أقرت مبلغ 46 مليون درهما كنفقات إلزامية للموظفين   بتقليصها إلى 41 مليون درهما،كما قام باقتراح نقطة تحويل مبلغ 12 مليون درهما  من بعض الفصول في الميزانية ،قصد عرضها على أنظار المجلس للمصادقة في الدورة العادية لابريل الحالي ، لكونه يعلم مسبقا بأنه لا توجد هناك معارضة قوية يمكن أن تتصدى له ،وذلك لتمكينها للشركة المستحوذة على النظافة بالرغم من أن الكل يعلم الكارثة التي تعيشها الجماعة في هذا المجال منذ 3 سنوات.

وإزاء إغلاق باب الحوار  فان المكتب النقابي يدعو جميع الموظفين الجماعيين لمدينة الناظور الى  إضراب محلي يوم الاربعاء 25/4/2012 مع وقفة احتجاجية أمام مقر الجماعة ليومه لمدة ساعة،ابتداءا من الساعة العاشرة صباحا ،مع تنفيذ الإضراب الوطني الذي دعت إليه الجامعـــة الوطنية لموظفي الجماعات المحلية ليومي 26-27/04/2012ونحمل رئيس المجـــــلس البلدي  شخصيا في الشق الذي يخصه تعطيل مصالح المواطنين ، كما نحمل سلطات الوصاية عــــــدم التصدي له بتطبيق القانون مادام القانون فوق الجميع عوض تحميل الموظفين وزر تعطـــــــيل المصالح.

لذا فان المكتب النقابي يدعو جميع الموظفين لإنجاح هذه المحطة النضالية، ويستعد لمحطات أخرى إن لم يستجب للمطالب المشروعة لهم.

عاشت الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية .

عاش الاتحاد المغربي للشغل

عن المكتب النقابي المحلي لموظفي جماعة الناظور

بلاغ

في خضم ما تعرفه الساحة النقابية للجماعات المحلية على الصعيد الوطني ،عقد المجلس النقابي الإقليمـــي  للناظور والدرويش يوم 22/4/2012اجتماعا استثنائيا  بمقر الأمانة الجهوية للاتحاد المغربي للشغل ـوذلك لتدارس المشاكل  التي يعرفها القطاع محليا إقليميا ووطنيا ، وكذا لتقييم  المرحلة الفاصلة بين آخر اجتماع للمجلس والفترة الراهنة.

 

ولتقييم الفترة على جميع الأصعدة تم تسجيل عدة ملاحظات اجمع عليها كل المناضلون، خاصة ما تعلق منها بسوء تدبير المرحلة من طرف المكتب الوطني بموجب التفويض الذي منح له من طرف اللجنة الادارية ،فعوض أن يكون التفويض ورقة لتسهيل مأموريته ،استعملت لإغراض لا تخدم  نضالات الشغيلة الجماعية ، الشئ الذي أدى الى استثناء مكتب جامعتنا من حضور جلسات الحوار القطاعية التي استدعت إليها وزارة الداخلية قطاع الجماعات المحلية ببعض النقابات التي لا وزن لها على الساحة مقارنة مع ما تمثله  جامعتنا.

 

والقراءة الوحيدة التي يمكن الاستدلال بها في هذا المنحى هو أن المكتب الوطني  عوض تحليه بالحكمة الواجب إتباعها  في تدبير  المرحلة والتكيف مع  الظروف للوصول الى المبتغى ، خاصة وان بعض المواقف التي كان يجب أن تتخذ لم تتخذ في حينها  مما يمكن تفسيره بان المكتب أصبح يدبر المرحلة بحساب مذهبي الشئ الذي انعكس، وينعكس على مناضلي الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية سلبيا .

 

فبالرجوع الى بعض البلاغات الداعية الى الإضراب ،يمكن ملاحظة بعض الإشارات السياسية الواضحــــــــــة والصريحة،منها ما يوحي بمعاكسة بعض القرارات التي اتخذت من طرف الأمانة الوطنية  للاتحاد المغربــــــي للشغل، ومنها ما هو ضمنيا لا يدخل في أدبيات المطالب القطاعية.

 

أما ما يمكن احتسابه فشلا  تدبيريا للمكتب الوطني ، فهو ندائه لاجتماع مجلس وطني استثنـــــــــــــائي ليوم 28/4/2012 ، مع العلم أن المكتب ليس في مقدوره عقده للأسباب التي يعرفها،خاصة وانه يتزامن مع انعقاد المؤتمر الوطني لنقابة موظفي الداخلية، مما لا يمكن أن يفسر به سوى اجتهاد في خلق توتر آخر، الجامعة في غنى عنه.

 

وعليه فان المجلس النقابي لعمال وموظفي الجماعات المحلية  باقليم الناظور والدريوش،  قرر عدم المشاركة في اجتماع المجلس  الوطني الاستثنائي المزمع عقده في الرباط  يوم 28/04/2012،مع تحفظه المسبق على جميع القرارات التي ستصدر عنه.

 

عاشت الجامعة الوطنية لعمال وموظفي الجماعات المحلية

عاش  الاتحاد المغربي للشغل.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.