بسم الله الرحمن الرحيم
كان من الواجب على المصلين استدعاء رجال الأمن فورا وجعل حد لهذا الموقف الرهيب والقبض على هذا المخمور الذي تعدى على حرمة بيت الله ولكنني أظن أن هذا المخمور هو مسؤول كبير في الحكومة بدون شك وإلا لتدخل المصلون وأشبعوه ضربا ثم يلقى به خارج المسجد وهذا الشخص يعيش في دولة اسلامية ويعلم تعاليم الإسلام ولا يجوز فيه رخصة العفو التي منحها رسول الله صلى الله عليه وسلم للأعرابي الذي بال في المسجد والذي قال ( اللهم ارحمني وارحم محمدا ولاترحم بعدنا احدا ) فقال له الرسول عليه الصلاة والسلام ( لقد حجرت واسعا ) ..