سر السعادة

آخر تحديث : السبت 29 أكتوبر 2011 - 7:08 مساءً
2011 10 29
2011 10 29
قلم – عبد الرحمان الزوهري
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات و بفضله تتنزل الخيرات و بتوفيقه تتحقق الغايات الذي هدانا لهذا و ما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله و الصلاة و السلام على البشير النذير و السراج المنير سيدنا و حبيبنا و إمامنا محمد و على آله و صحبه و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين الحمد لله على نعمة الإسلام و كفى بها نعمة.
من السمات الظاهرة في عالمنا الحاضر التكالب على الدنيا و ملذاتها ذلك التكالب الذي ولد الخلافات و النزاعات بين المجتمعات والأفراد و جعل الإنسان في سباق مستمر وراء المادة للحصول عليها بشتى السبل فقد أرهقته و جعلته أسير الهم و القلق يبحث عن السعادة فلا يجدها.
فالمادة في نظر الإسلام يجب أن لا تلهي الإنسان عن واجبه نحو خالقه وإخوانه في الإنسانية فمهما استكثر الإنسان من مقتنيات الحياة فإن مصيره الموت و ترك ما جمع قال تعالى: أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ* حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ*.
أما بعد، قال بعض الفلاسفة: السعادة كلمة غير موجودة حاول أن تعيش سعيدا بدون سعادة. هذا كلام البشر، تعالوا معي نسمع كلام الخالق، قال سبحانه : “من عمل صالحا من ذكر أو أنثى وهو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة” . إذن فموضوعنا أيها الإخوة الكرام في كل مكان هو: كيف نحقق السعادة ؟ فكل واحد منا كيف ينظر إليها، هناك فئة ترى انه لا يمكن الحصول على السعادة إلا بوجود المادة و هذه الفئة هي الأغلبية، تعالوا معي نتعرف كيف حقق رسول الله صلى الله عليه و سلم السعادة و الحياة الطيبة و الطمأنينة و السكينة . تقول أمنا عائشة رضي الله عنها: ما شبع آل محمد خبز شعير يومين متتابعين حتى انتقل إلى الرفيق الأعلى. و تقول أيضا: كنا نمكث شهرا أو شهرين ما نستوقد بنار إلا الأسودين أي التمر و الماء و مع ذلك عاش رسول الله صلى الله عليه و سلم اسعد الناس في تاريخ البشرية إلى أن تقوم الساعة. فإذ كان رسول الله صلى الله عليه و سلم حقق السعادة بالإيمان و العمل الصالح و الدعوة إلى الله فلماذا نحن مسلمو هذا العصر نريد أن نحقق السعادة بالماديات ؟ قال تعالى: ” لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله و اليوم الآخر و ذكر الله كثير”ا . أين نحن من هذه الآية ؟ تعالوا معي يا أحبائي نعش لحضات مع تلميذ رسول الله صلي الله عليه و سلم الصحابي الجليل أبي الدرداء رضي الله عنه الذي كان يرفض من الدنيا و من متاعها كل ما يشد النفس إليها و يقتن القلب بها و هو بهذا لا يهرب من السعادة بل يهرب إليها فالسعادة الحقه هي أن تملك الدنيا لا أن تمتلكك وكلما وقفت مطالب الناس في الحياة عند حدود القناعة و الاعتدال و كلما أدركوا حقيقة الدنيا كجسر يعيرون عليه إلى دار القرار و الخلود، كلما صنعوا هذا، كان نصيبهم من السعادة الحقة أوفى و أعظم. انتهى كلام أبي الدرداء رضي الله عنه. خلاصة القول هن انه لا يمكن الحصول علي السعادة الا بالإيمان و العمل الصالح بدليل القرآن و السنة قال تعالى : “من عمل صالحا من ذكر أو أنثى و هو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة” . قال بعض العلماء في هذه الآية أنها هي القناعة و الرضي و قال تعالى في آية أخرى: “قال اهبطا منها جميعا فإما يأتينكم مني هدى فمن تبع هداي فلا يظل و لا يشقى و من اعرض عن ذكري فإن له معيشة ضَنكً”ا. فلنتدبر هذه الآيات فالآية الأولى قال فيها تعالى من عمل صالحا من ذكر او أنثى و هو مؤمن فلنحيينه حياة طيبة فالله سبحانه و تعالى في هذه الآية سماها حياة وفي الآية الثانية سماها معيشة إذن هناك حياة و هناك معيشة فالحياة يقصد بها هو ذلك الذي يحيى بقلبه و المعيشة هو الذي يعيش بجسده .قال ابن تيمية رحمه الله إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لن يدخل جنة الآخرة فجنة الدنيا هي الإيمان و العمل الصالح و حب الله و رسوله و حب مجالس العلم و التعلق بكتاب الله و سنة رسوله صلى الله عليه و سلم .
و أخيرا أقترح عليكم هذه النقط لتحقيق السعادة الحقيقية لا السعادة الوهمية:
– الإيمان القوي أو كمال الإيمان

– العمل الصالح و عدم حب الدرهم قال رسول الله صلى الله عليه و سلم تعس عبد الدرهم والدينار تعس عبد القطيفة

و القميص
–  العلم قال رسول الله صلي الله عليه و سلم من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين

– أن يكون الله و رسوله أحب إليك مما سواهما
– لقلب السليم. قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله و إذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب
– ممارسة الرياضة. العقل السليم في الجسد السليم .قال رسول الله صلى الله عليه و سلم علموا أبنائكم الرماية و السباحة و ركوب الخيل
– و هو أهم شيء الصبر. قال تعالى و ما يلقاها إلا الذين صبروا و ما يلقاها إلا ذو حظ عظيم
–  و أخيرا الدعاء . قال سبحانه” ادعوني استجب لكم”
أقول قولي هذا و استغفر الله لي و لكم اللهم أصلح البلاد و العباد و اجعل بلدنا هذا بلدا آمنا مطمئنا و سائر بلاد المسلمين آمين و الحمد لله رب العالمين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات17 تعليق

  • أحس بالسعادة عندما أشعر أن الدنيا لازالت بخير وأن الناس من حولى قلوبهم على بعض ليس هناك حقد بين الناس أو كراهية.

  • ana charakto bihadihi alkalimat li oghniya ni9ach aktar wachokran

  • Icon7 سر السعادة
    مشاركة11

    أخواني وأخواتي
    هذه رسالتي لكم ولي ولكل من يبحث عن سر السعادة
    من منا لم يشغل باله سر تلك الكلمة ؟
    من لم يفكر بها ؟
    من منا لم يفتش عنها في داخله في حياته
    من لم يفكر او يقراء عنها في كل كتب تتكلم عنها؟
    من منا لم يتأمل بها ويحرص عليه لعله يجدها ؟
    أنا من أولئك الناس أنا ضمن الملاين الذين فتشوا وبحثوا عنها ؟
    واخيرا وليس اخر وبعد تفكير وتامل واطلاع ومناقشة
    أدركت سر السعادة وجمالها وحلاوتها
    هي ليست بالمال
    وليست بالغني وليست بالجاه والمنصب
    هي ليست بالضحك او اللعب او الترحال والسفر
    لا وألف لا
    السعادة التي ابحث عنها انا وانت واولئك وكل من يطمع بالسعادة الحقيقة التي لاتتغير او تزول مع الايام والسنين
    هي معاك وبداخلك وفي انفاسك
    السعادة الحقيقة هي ان تكون مع الله ولله
    سعادتك التامل في عطمة الخالق
    هي في لحظات تامل تقربك من الله سبحانه وتعالي
    تعال انا وانت ننظر ونفكر مليا
    نفكر في خلق السموات سبحان من رفعها بلا عمد وزينها بالكواكب
    سبحان من سخر لنا الشمس والقمر
    تعال نتامل الارض التي نعيش عليها ماهي وما حجمها بالنسبة للشمس لاشئ
    الارض التي نعيش عليها سبحان من اوجدها وارسي جبالها واجري انهارها وخل بحارها وانبت اشجارها و سخر داوبها
    كل تلك المخلوقات سخرها الله للانسان
    يعني انا وانت وكل انسان يعيش علي هذه الارض العظمية طوعها الله الينا لنستمع بها
    ونشكرها عليها
    وهنا السؤال ؟
    اليس التامل والتفكر والتدابر في كل ما وهبنا الله عزوجل كفيل بان يجعلنا سعداء
    اليس في عبادتك بخشوع وصفاء الذهن وتجردك من كل ما يشغل بالك سعادة وانت تناجي الواحد
    الاحد الفرد الصمد
    سر سعادتك تنبع من داخلك
    سر سعادتك في رضي لله
    سر سعادتك بحب الحبيب المصطفي صلي الله عليه وسلم واتباع سنته
    سر سعادتك بالقناعة والرضي بما هو لك من الله
    سر سعادتك بنقاء النفس وصفاء الذهن وطاهرة قلبك
    سر سعادتك بحبك لاخيك كما تحب لنفسك
    سر سعادتك ان تعيش يومك ساعة بالساعة والغد هو في علم الغيب
    اتركه لخالقه ولا تشغل بالك به
    فهو لم ياتي بعد

    اخيرا وجدت السعادة في شكر لله وتامل وصفاء ذهن وفي قلب يخشع وعين تدمع في خشية وحب لله
    وحب رسوله صلي الله عليه وسلم

  • حكيت عن جانب العبادات في الاسلام فحدثنا رجاء عن جانب المعاملات فيه و لكم جزيل الشكر

  • موصوع مهم ….اشكر الاخ عبد الرحمان على اهتمامه بالسيرة النبوية …واتمنى له التوفيق في مواصيع اخرى…

  • بسم الله الرحمان الرحيم
    قال طرفة بن العبد البكري : لكل مقام مقال
    اخي الفاضل دونكيشوت الموضوع يتحدث عن اساليب و حكم نتبعها لنحقق السعادة فمن وجهة نظري ارى ان سؤالك لا علاقة له بالموضوع و ارجع سبب طرحك هذا السؤال الى عدم فهمك له و اردت اثبات وجودك بالعدم و قد اثارت اعجابي كلمة قالها الاخ الفاضل علال زهري في حقك ” فإن عدم الإجابة هو أفضل إجابة لمن لا يبخث عن إجابة و إنما يبحث عن إشباع عقدة في نفسه ” و اتمنى اخي طرح اسئلة ف المستوى لكي تستفيد و نستفيد معك !

  • انا طرحت السؤال وليس من شيمي ان اسيء الى احد لان تربيتي لاتسمح بذلك

  • موضوع في المستوى

  • استغفر الله لي و لكم اللهم أصلح البلاد و العباد و اجعل بلدنا هذا بلدا آمنا مطمئنا و سائر بلاد المسلمين آمين و الحمد لله رب العالمين.

  • merci beaucoup monsieur Abderahman pour ce sujet qui est tres important pour nos

  • اجبني عن هذا السؤال اذا كنت تفهم في الاسلاميات
    من قام بقتل علي كرم الله وجهه ومن اجل ماذا؟

    • اجبني عن هذا السؤال اذا كنت تفهم ”فالباشار ”
      هل تعتبر نفسك مصنف ضمن خانة ”الباشار ” ام لا ؟ ولماذا ؟

    • بسم الله الرحمان الرحيم
      قال طرفة بن العبد البكري : لكل مقام مقال
      اخي الفاضل دونكيشوت الموضوع يتحدث عن اساليب و حكم نتبعها لنحقق السعادة فمن وجهة نظري ارى ان سؤالك لا علاقة له بالموضوع و ارجع سبب طرحك هذا السؤال الى عدم فهمك له و اردت اثبات وجودك بالعدم و قد اثارت اعجابي كلمة قالها الاخ الفاضل علال زهري في حقك ” فإن عدم الإجابة هو أفضل إجابة لمن لا يبخث عن إجابة و إنما يبحث عن إشباع عقدة في نفسه ” و اتمنى اخي طرح اسئلة ف المستوى لكي تستفيد و نستفيد معك !

    • الأخ دونكيشوت
      لو كنت أنت تفهم في الإسلاميات لكان أسلوبك في طرح السؤال أرقى و أكثر احتراما، و رغم أن الإجابة التي تطلبها يعرفها أبسط طالب علم فإن عدم الإجابة هو أفضل إجابة لمن لا يبخث عن إجابة و إنما يبحث عن إشباع عقدة في نفسه.
      و بكل بساطة، فإن سؤالك خارج عن الموضوع الذي لم تفهمه أساسا

  • lah yhafdak akhouya abderrahman

  • اشكر استاذنا عبد الرحمان زوهري على موضوعه الرائع و المفيد و الذي كان في المستوى فنعم لموضوع كهذا يرشد جيلنا الى الخير و العمل الصالح و اود ان انصح الشباب باتباع الحلول الدينية المقدمة و المطروحة و شكرا

  • موضوع في المستوى قليل من يتطرق للحلول الدينية الاسلامية في عصرنا الراهن لحل مشاكل الشباب الهائم في ملذات الحياة ناسيا ربه و دينه في هذا الموضوع تطرق الاستاذ عبد الرحمان زهري الى حلول اسلامية في المستوى لانتاج جيل منتعش بالسعادة و الزهد و الطمانينة كجيل الرسول صلى الله عليه و سلم الذي كان زاهدا في الدنيا فامتلكها و عاش اسعد الناس و التقى بربه سعيدا ! و اخيرا اشكر ابي و استاذي في الحياة على هذا الموضوع المفيد