هرب سعيد عويطة و هرب اخرون إلى بلاد المهجر ليستفيد من خبراتهم اناس يعرفون و يقدرون البطل اما الرياضة بالمغرب فاصبحت تسير من طرف شرذمة همها الوحيد هو كسب المال و الشفارة و لكن سيأتي يوما يتساقطون كما تتساقط أوراق الشجر و لنا في جيرانينا عبرة