الحادي عشر من نونبر ليس موعدا نهائيا لإجراء الانتخابات لأنه سيصادف أيام عيد الأضحى

آخر تحديث : الأحد 14 أغسطس 2011 - 11:51 مساءً
2011 08 14
2011 08 14

الاتجاه يسير نحو تحديد 25 نونبر على اعتبار أن يوم الجمعة 18 نونبر يصادف ذكرى عيد الاستقلال

كشف مصدر موثوق، تحدث لموقع “لكم”، أن وزارة الداخلية أبلغت الأحزاب أن تاريخ 11 نونبر 2011 ليس موعدا نهائيا لإجراء الانتخابات التشريعية لإجراء الانتخابات لأنه سيصادف أيام عيد الأضحى.

وجاء الإبلاغ ساعات قليلة بعد الإعلان عن اتفاق بين الداخلية والأحزاب على موعد 11 نونبر، “غير أن أطرا بوزارة الداخلية نبهوا الوزير الطيب الشرقاوي إلى أن هذا التاريخ سيصادف أيام عيد الأضحى مما جعله يتصل بقادة الأحزاب ليحيطهم علما بذلك”.

وعلم “لكم” أن عباس الفاسي، رئيس الوزراء والأمين العام لحزب الاستقلال، أكد في دورة استثنائية للمجلس الوطني أن الشرقاوي اتصل به وأخبره أن موعد 11 نونبر قد يعاد فيه النظر.

وبحسب مصدر “لكم” فإن الاتجاه يسير نحو تحديد موعد 25 نونبر على اعتبار أن يوم الجمعة 18 نونبر يصادف، أيضا، ذكرى عيد الاستقلال.

لكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.