فعاليات لقاء تواصلي بزايو مع المستفيدين من مشروع في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية

آخر تحديث : الخميس 11 أغسطس 2011 - 5:53 مساءً
2011 08 10
2011 08 11
 

زايو سيتي : العلوي محمد –  فكروني الحسين                                            

على اثر الجلسة التواصلية التي نظمتها جمعية حماية المستهلك والبيئة بزايو بشركة مع المجلس البلدي وباشوية زايو ، وذلك يوم الثلاثاء 09/ 08/ 2011على الساعة الرابعة والنصف بدار الشباب زايو.  في إطار الإعلان عن استفادة مجموعة من الباعة المتجولون للسمك من دراجات نارية مجهزة بآلة تبريد في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية                                                                             

أعرب السيد رئيس الجمعية عن  شكره لرئيس المجلس البلدي محمد الطيبي وباشا المدينة وعامل اقليم الناظور على المساهمة في انجاح  المشروع الذي من خلاله استفادت الجمعية من الدراجات النارية الحاملة لصناديق  التبريد .

 وقد تمت الموفقة عليه من قبل عامل عمالة اقليم الناظور وبلدية زايو ، حيت ساهمت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بمبلغ 11200درهم وبلدية زايو دعمت المشروع بمبلغ 15000درهم والمستفيدون بمبلغ 18000درهم مع انخراطات الجمعية ،كما ان جمعية حماية المستهلك والبيئة بزايو ساهمت وشاركت  باعداد المشروع واخراجه لحيز الوجود مع مصارف التنقل مساهمة منها في تحسين  الوضعية والظروف السوسيو اقتصادية لبائعي السمك المتجولين .                                     

وطلب من السادة المستفيدين الاسراع بتنفيد المطلوب منهم كي لا تتعطل المسيرة وتتحقيق هدفهم  بالحصول على دراجة نارية مع صندوق التبريد عن طريق دفع مبلغ 2000درهم

 

 
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات5 تعليقات

  • بادرة طيبة
    ومجهود جبار ، قامت به الجمعية من أجل أن يرى المشروع النور ، ونشكر سعادة الرئيس وكل السلطات المساهمة في هذا المشروع.
    أمر مهم ، وشيء جميل بالنسبة للباعة المتجولين الذي كانوا يجدون صعوبات كثيرة في بيع السمك في الكرالايس .
    ولكن أيها الإخوة هل خصصتم مكانا خاصا بوقوف هاته الدراجات؟ أم ستبقى الأمور إمتدادا لما هو موجود حاليا من فوضى.
    إذا كانت هاته الدراجات ستتخذ من جنبات منازل المواطنين والمحلات التجارية ملجأ للوقوف والشحن والفوضى فأظن أن المشروع سيزيد من تفاقم ومعاناة الجميع .

  • يا اخواني الله يخلف على السيد المومني المعلم الدي انجز دراسة المشروع مع ان المستفيدين ……………

  • likoli zamanin rijaloho wabotarfas man yakon!

  • Badira tayba almzid mina la3amal

  • attention a boutarfass….