الى حد ما هو زواج لكن ليس بالكاثوليكي لأن استعارة مفهوم الزواج الكاثوليكي يستلزم حضور الكنيسة أو القس راعي هذا الزواج وأن أي طلاق لن يتم الا في إطار المؤسسة الدينية التي هي الكنيسة أو القس بمعنى آخر ان اجتماع العدل والنهج هو اجتماع أملته طبيعة المرحلة وطبيعة الملف المطلبي كما جمعت الثورات والإحتجاجات اطراف متباينة ومختلفة في بلدان أخرى…. العدل والإحسان يا أخي الفاضل قد تتحالف مع الشيطان حسب طبيعة المرحلة… إذن هو خيار استراتيجي ليس إلا… وأنا بدوري يذكرني هذا التحالف بتحالف الذئب والقنفذ في ثقافتنا الشعبية إذ اختلفا بعد شراكة في اقتسام محصول من الزرع فاقترح الذئب إجراء سباق على أن يكون الرابح هو من سيقوم بالقسمة …إلا أن عمي القنفوذ زرع له أولاده القنافيذ في كل محطة من محطات السباق .. واكمل من عندك…
خلاصة القول أن ما تراهن عليه العدل والإحسان قد يكون ضربا من الغباء التكتيكي لأن استراتيجية الراديكاليين قد تكون أكثر دوغماتية …