بيان للهيئة المغربية لحقوق الانسان بزايو يتابع فيه بقلق الكارثة البيئية لنهر ملوية ويطالب بالتعجيل بتسوية ملف العبدلاوي ابراهيم

آخر تحديث : السبت 23 يوليو 2011 - 11:57 مساءً
2011 07 23
2011 07 23

 

 

الهيئة المغربية لحقوق الانسان

منظمة غير حكومية                                                    زايو في 20/07/2011

فرع زايو

بيــــــان

إطلاق سراح الكبوري ومن معه وتسوية ملف إبراهيم العبدلاوي

وإيقاف كارثة ملوية فورا

في سياق متابعة الفرع المحلي للهيئة المغربية لحقوق الإنسان – فرع زايو – للمستجدات التنظيمية والحقوقية على الساحة المحلية والوطنية ، انعقد اجتماع للمكتب المحلي يوم الأربعــاء 20/07/2011  حيث توقف عند مرحلة ما بعد دستور فاتح يوليوز 2011 وما ميزها من تـــرد حقوقي حيث استمرار الاعتقال السياسي والإجهاز على الحق في التعبير والرأي باعتماد المقاربة الأمنية في مواجهة الحركات الاحتجاجية السلمية والمشروعة

حقـوقـيا

توقف أعضاء المكتب مليا عند العرض الذي قدمه رئيس الفرع حول أشغال المجـلــــــس الوطني وبعض القضايا التنظيمية محليا ووطنيا ، ولم تفته الأضرار البيئية التي يعرفها نهر ملوية من خلال نفوق عدد كبير من الأسماك وتضرر الساكنة ومربو الماشية تحديدا ، فضلا عن قضية  عضو المكتب التنفيذي ابراهيم العبدلاوي الموقوف الأجر والعمل . وبعد تداول عميق ومستفيض اجمع المكتب على ما يلي

1- اعتبار محاكمة الصديق الكبوري والمحجوب شنو ومن معهما محاكمة غير عادلة ودعوته إلى إطلاق سراحهم فورا ورفع حالة الحصار على مدينة بوعرفة والقطع نهائيا مـــــــع الاعتقال السياسي

2 –  إطلاق سراح الصحفي رشيد نيني ووقف المتابعة التي تطال العديد من الصحفيين وفق مقتضيات القانون الجنائي لتنافيه مع الحق في التعبير والرأي

3 –  وقف اللامبالاة في التعاطي مع ملف الجمعية الوطنية ح.ش.م .م . فرع زايو وضرورة تنزيل الالتزامات إلى حيز التطبيق

4 – ضرورة  اطلاع الرأي العام المحلي والوطني على أسباب كارثة نهر ملوية عاجلا ومقاضاة الجهة التي يثبت تورطها في تدمير البيئة وتأزيم الساكنة ومطالبة وزارة الفلاحة بتحمل المسؤولية الكاملة في دعم فلاحي وكسابي جماعة أولاد داود وكل المتضررين

5 –  التسريع بتسوية ملف عضو المكتب التنفيذي ابراهيم العبدلاوي وترجمة الوعــــود الاخيرة التي التزم بها السيد العامل بواسطة السيد باشا مدينة زايو مع تجديد الدعم وكل الدعم للمعني بالأمر ولأسرته في محنتها الناتجة عن الشطط في استعمال النفوذ

 

تنظيميا

ثمن أعضاء المكتب المحلي للهيئة المغربية لحقوق الإنســـــــــان قرارات وخلاصــات  المجلس الوطني الذي انعقد بقاعة هيئة المحامين بالرباط طيلة يوم 03/07/2011  تحت شعار  ” جميعا مـن اجل مناهضة التعذيب وإرساء مبدأ عدم الإفلات من العقاب

كما اعتز بانخراط المحامين السبعة للهيئة في مؤازرة ملف معتقلي بوعرفة استجابــــة لملتمس تقدم به  فرع زايو

وفي الاخير يدعو المكتب المحلي   كل المنخرطين والمتعاطفين وشرفاء المدينـــــة الى اليقظة ودعم كل الاحتجاجات السلمية التواقة لمغرب تصان فيه كرامة الإنسان  وتســــــوده العدالـــــــــة الاجتماعيـــــــــــــة

 

 

عن المكتب

الامضاء : محمد جوهري

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.