بيان بخصوص الحكم القاسي الصادر في حق رشيد نيني مدير نشر جريدة المساء

آخر تحديث : الثلاثاء 14 يونيو 2011 - 1:55 مساءً
2011 06 14
2011 06 14

 

الرباط في: 11 يونيو 2011

بيان

بخصوص الحكم القاسي الصادر في حق رشيد نيني مدير نشر جريدة المساء

 

تابعت الهيئة المغربية ملف اعتقال رشيد نيني مدير نشر جريدة المساء، منذ أن تم إخضاعه للحراسة النظرية، ومتابعته في حالة اعتقال، ورفض المحكمة الطلبات المتتالية القاضية بتمتيعه بالسراح المؤقت المقدمة من قبل دفاعه، إلى غاية الحكم القاسي الصادر بتاريخ 9 يونيو 2011، من قبل المحكمة الابتدائية بعين السبع، والقاضي بالسجن النافذ في حقه لمدة سنة كاملة وغرامة عشرة آلاف درهم.

إن الهيئة المغربية، إذ تتضامن مع جريدة المساء وصحافييها، وتدين اعتقال صحافي والحكم عليه بمقتضيات القانون الجنائي وليس قانون الصحافة، وخاصة في ظل السياق العام الذي يعرفه المغرب من حراك سياسي واجتماعي، فإنها تطالب:

ü    بإطلاق سراح الصحافي رشيد نيني مدير نشر جريدة “المساء” الذي تعتبره “معتقل رأي”،

ü  تنبه الهيئة إلى المخاطر التي قد ينحرف إليها المغرب في مجال التضييق على حرية الصحافة وحرية التعبير، والتي لا تعكس الشعارات ولا المرحلة الحساسة التي يمر منها،

ü  تأمل الهيئة من القضاء الإستئنافي تصحيح الحكم الابتدائي الصادر في حق الصحافي رشيد نيني بإسقاط فصول المتابعة في حقه وإطلاق سراحه الفوري واللامشروط،

ü  تدعو الهيئة جميع القوى الديمقراطية والحقوقية إلى التكتل للتصدي لانتكاسة التراجع في مجال الحريات العامة وحريات التعبير والصحافة.

 

عن المكتب التنفيذي للهيئة المغربية لحقوق الإنسان

الرباط في: 11 يونيو 2011

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.