ارتباطكم الأعمى بكل ماهو مشرقي. يدفعكم دائما الى اتخاذه النموذج و المثال. و لعل اطلاق اسم عكاظ تمسمان على هذا الملتقى الشعري لدليل قاطع على هذه العقلية المتعصبة للقومية العروبية . و كان من الأجدر اختيار اسم شاعر ريفي صاحب ملحمة ظهر اوبران التي يذكر فيها مدينة تمسمان اسما لهذا الملتقى الشعري. كفانا من اهمال تراثنا المغربي. لقد سئمنا من مهرجانات ترتبط بأسماء مشرقية . فهذا ملتقى عكاظ الشعري بوجدة و هذا عكاظ تمسمان للشعر.