سكان من حي السوق بزايو يطالبون برحيل السيد الباشا

آخر تحديث : الجمعة 27 مايو 2011 - 11:02 مساءً
2011 05 25
2011 05 27

كمال لمريني

في الوقت الذي تحولت فيه شوارع مدينة زايو إلى مرتع خصب للباعة المتجولين الذين يتركنون في مختلف الشوارع الرئيسة للمدينة ، خصوصا وسط الطريق لعرض بضاعتهم المهيأة للبيع ، مما يجبر الراجلين والسائقين اتخاذ كامل الحيطة والحذر والتقليل من السرعة قدر الإمكان لتفادي مشاكل الازدحام التي تعرفها شوارع مدينة زايو، التي  جعلت  ساكنة حي السوق وحي البام يعيشون على وقع مجموعة من المشاكل التي أدت إلى تأجيج الوضع على المستوى المحلي .

وفي إطار التصدي لمثل هكذا ظاهرة بادر سكان حي السوق إلى الدخول في أشكال احتجاجية من خلال رفعهم للافتات تندد بالوضع القائم مع إرسال رسائل غير مشفرة للجهات المعنية مكتوب عليها بشكل واضح ” سكان حي الداخلة مستساؤون من الفوضى التي يعرفها الحي وانتشار الأوساخ ” و ” سكان وتجار حي السوق ينددون ويستنكرون لا مبالاة المسؤولين ” وكذا ” من المسؤول عن الوضع الكارثي الذي إلى إليه المركب التجاري  و”سكان وتجار حي السوق يطالبون المسؤولين بالتدخل لرفع الضرر” ارفعوا عنا الضرر “.

وأكد احد باعة الخضر والفواكه بالمركب التجاري أن هذه الخطوة النضالية الغير المسبوقة جاءت كرد فعل منا على المنافسة الغير الشريفة واللاقانوية  للباعة المتجولين الذين اكتسحوا مختلف شوارع المدينة ، وأضاف قائلا ” بسبب هذه الفوضى تأثرت تجارتنا كثيرا ، فنظل في كثير الأيام بلا بيع ولا شراء في حالة هيجان ، قبل أن يستعيد أنفاسه ، ويؤكد أن أفراد الدورية الأمنية والسلطات المحلية صاروا يتساهلون أكثر من اللازم مع هؤلاء الباعة المتجولين لأسباب غامضة “.

وفي إطار احترام الرأي والرأي الآخر  يقول بائع متجول بشارع احد في لهجة حادة : ” إننا نسرق حتى تطاردنا الشرطة وتمنعنا من كسب رزق الحلال ” ، ويؤكد أن عمليات المطاردة السابقة جعلته وزملائه في رعب دائم خوفا على سلعهم وأرزاقهم … ورغم انه لاينفي تأثير نشاط الباعة المتجولين على أصحاب المحلات التجارية بالشارع فانه يتحدث عن أن ” كل واحد ورزقه ، ونحن كباعة متجولين نتاج واقع للعطالة والفقر ، ماذا سنفعل ؟ ولماذا ظلت السلطات تصادر بضاعتنا ؟ هل يريدوننا أن ندخل في غمار ممارسة السرقة والاتجار في المخدرات حتى نكسب لقمة العيش؟.”

ومن جهتها أقبلت السلطة المحلية المتمثلة في شخص باشا المدينة مدعوما برجال الأمن والقوات المساعدة وأعوان السلطة  بإزالة جميع اللافتات التي رفعتها الساكنة بدعوى أن المحتجين لا يتوفرون على رخصة لإلصاق اللافتات على الجدران ، مما تسبب في إشعال فتيل الغضب داخل أوساط ساكنة حي السوق الذين رفعوا شعارات مطالبة برحيل الباشا بعد مرددين ” مادار والوا مادار والو الباشا يمشي فحالو ” وكذا ” الباشا ارحل ” و ” الباشا اطلع برا زايو مدينتي حرة “، حيث حولوا الوقفة الاحتجاجية العفوية إلى  مسيرة توقفت عند باب المركب التجاري.

وعرفت الوقفة الاحتجاجية مشاركة واسعة من طرف ساكنة حي السوق، بمساندة من الجمعية المغربية لحقوق الانسان والجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب ونقابة تجار وأسواق بلدية زايو ، وجمعية الجزاريين إضافة إلى بعض ممثلي منظمة الشبيبة الاتحادية .

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات10 تعليقات

  • Mézballà 😉

  • جمعية حي السوق للعمل التنموي إسم على غير مسمى، فهي لا تقوم بالمسؤولية المنوطة بها فحي السوق يمتد حتى حدود المسجد القديم.
    هذه الجمعية منافقة، كان من المفروض ان يتم الاتصال بكل المعنيين المتضررين من مركب الازبال المركزي والذي يطلق عليه اسم المركب التجاري. كان من المفترض عند انعقاد الجمع التأسيسي لهذه الجمعية ( إن كان فعلا قد انعقد ) ان يتم إشراك جميع السكان القريبين الى السوق حتى يكونوا منضوين تحت لوائها وذلك من أجل الدفاع عن حقوقهم وحقوق جميع المتضررين من سلبيات المركب التجاري، إلا ان هذه الجمعية لا تشتغل إلا من أجل مصالح رئيسها وأعضاء مكتبها والشوارع القريبة من منازلهم.
    لذا فعلى هذه الجمعية ان تكون اكثر واقعية وموضوعية في عملها.

  • جمعية حي السوق لديها اجدتها والكل يعرف بزايو من يقف وراءها ومن يشعل نار الفتة واعتقد انه اول من سيحترق بها لاننا لا زلنا نتفرج من بعيد وعند تدخلنا سيكون لنا حساب عسير مع بعض الفوضويين ، مع ذلك اقول للباعة المتجولين لا تبحثوا عن المتاعب حاولوا على الاقل تنظيف الاماكن التي تشتغلون بها وعدم التفوه بالكلام

  • نحن ساكنة شارع الداخلة نتبرئ من جمعية حي السوق لاهي منا ولا نحن منها ونقول لهم كفا تدخلا في شؤون الاخرين .من تدخل في مالايعنيه سمع مالايرضيه٠

  • انا من ساكنة حي السوق لقد وصل بنا الحد الى اننا اصبحنا نعيش وسط مزبلة من الخضر مزبلة من البشر الذين لا يمتون للتجارة بصلة,النساء لا يمكنهم الذهاب و المجيء ,احيي كل من ساهم البارحة في الوقفة و اشكرهم نيابة عن ساكنة حي السوق
    الجمعية المغربية و الجزارين و جمعية حي السوق والتجار و,,,,,,وشكرا و مزيدا من النضال ضد هذا الباشا

  • احمد .الريحة الى الامام جمعيات لقد تجاوزهم التاريخ هناك مجموعة من الانتهازين في مقدمات الجمعيات الدين يحتكرون كراسي الرئاسة بشكل قوي حتى النخاع. يتحدتون باسم الدمقراطية وحقوق الانسان .وهم يستعملون مادة السحر لي البقاء في الكرسي الدي يطلب النجدة منهم لعمليات الالصاق بالكرســــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــي

  • يجب على سكان زايو ان يتحركوا جميعا ضد المسؤولين على هادا المركب الدي لا نستغلوه والباعة في الشارع/ يجب ان تفتح ابواب الدكاكين لاجل النجارة ——واش هادا مركب او مرحاض او جوطية او مادا ….. الاحتجاجات يجب ان تكون اسبوعيا هادا اول مطلب والمطلب الحقيقي لساكنة زايو————–اما المطلب الثاني اخوتي ابناء زايو هو مسيرة ضد ل….الدي يرسل يوميا بعض الشباب ظلما الى السجن——–نعم هادين المطلبين اساسيين وضرورييين قيل اي حاجة اخرى وشكرا للجميع.

  • من خلال هذه العبارة : .
    وعرفت الوقفة الاحتجاجية مشاركة واسعة من طرف ساكنة حي السوق، بمساندة من الجمعية المغربية لحقوق الانسان والجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب ونقابة تجار وأسواق بلدية زايو ، وجمعية الجزاريين إضافة إلى بعض ممثلي منظمة الشبيبة الاتحادية.
    أظن أن القضية مسيسة مائة في المائة .

  • الباشا ورئيس المجلس البلدي هما المسؤولان وعلى رجال الامن والقوات المساعدة الا يتم تسخيرهم في قمع اي احتجاج بالمدينة بل عليهم ان يستحضروا الاسباب ويقترحوا الحلول ليكونوا في مستوى اللحظة ويبتعدوا عن الاحتكاك بالمواطنين
    نعم لسيادة القانون لكن نعم لحقوق المواطن
    لا للفوضى والتسيب نعم للاحتجاج المشروع

  • al foda hadi jamriya la chorla laha wach makayn may nadr.