حركة 20 فبراير بمدينة العيون سيدي ملوك تندد بالفساد و باعتقال رشيد نيني و تتضامن مع الشعب الفلسطيني في ذكرى النكبة

آخر تحديث : الثلاثاء 17 مايو 2011 - 12:35 مساءً
2011 05 17
2011 05 17

استجابة لنداء حركة 20 فبراير بمدينة العيون سيدي ملوك ، انطلقت من أمام ساحة المرشي بوسط المدينة  مساء يوم أمس الأحد 15 ماي 2011 على الساعة الخامسة مساءا ، مسيرة شعبية شارك فيها العشرات من أبناء المدينة، جابت العديد من الشوارع  ، رافعة شعارات تطالب بتنمية المدينة اقتصاديا واجتماعيا وبمحاكمة ناهبي المال العام محليا و وطنيا و تندد بالفساد والاستبداد والإقصاء والتهميش وباعتقال مدير جريدة «المساء»، الصحافي رشيد نيني وبإطلاق صراح معتقلي الرأي والصحافة . كما أحرق المشاركون في هده المسيرة العلم الصهيوني و عبروا عن تضامنهم التام مع الشعب الفلسطيني في مواجهة العدو الصهيوني الغاشم و ذلك في ذكرى النكبة التي مرت عليها 63 سنة. وقد أبدت الحركة عزمها على مواصلة كل أشكال النضال السلمي من أجل تحقيق كافة مطالب الشعب المغربي عامة و سكان مدينة العيون الشرقية        خاصة

شبكة العيون 24 الإخبارية زكرياء ناجي

.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.