تواصل عملية المراجعة الاستثنائية للوائح الانتخابية العامة بمختلف جماعات ومقاطعات المملكة

آخر تحديث : الخميس 12 مايو 2011 - 2:46 مساءً
2011 05 12
2011 05 12

و.م.ع

تتواصل اليوم الأحد بمختلف جماعات ومقاطعات المملكة عملية المراجعة الاستثنائية للوائح الانتخابية العامة، المنظمة خلال الفترة الممتدة ما بين 7 و31 ماي 2011

وقد بدأ المواطنون والمواطنات غير المقيدون لحد الآن في اللوائح الانتخابية العامة، والذين تتوفر فيهم الشروط المطلوبة قانونا، والبالغين من العمر 18 سنة شمسية كاملة على الأقل أو الذين سيبلغون هذا السن في 31 ماي 2011، في تقديم طلبات تسجيلهم لدى المكاتب المعينة لهذا الغرض، ابتداء من يوم أمس السبت وإلى غاية يوم 21 ماي 2011.

وبخصوص الأجواء التي ميزت انطلاق هذه العملية، قال السيد عبد الصادق بنعدي رئيس قسم بمديرية الانتخابات بوزارة الداخلية إن عملية مراجعة اللوائح الانتخابية انطلقت “في أجواء عادية وأن الإقبال طبيعي على المكاتب المخصصة لهذه العملية”، متوقعا أن تزداد وتيرة إقبال المواطنين خلال الأيام المقبلة.

وذكر المسؤول، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، بدورية لوزير الداخلية تتضمن تعليمات بفتح أكبر عدد ممكن من مكاتب التسجيل وجعلها قريبة من السكان، وتعيين موظفين بها قادرين على القيام بهذه العملية في أحسن الظروف طيلة أيام مدة التسجيل (15 يوما)، بما فيها السبت والأحد، مبرزا أن شروط التسجيل ميسرة للمواطنين وأنه لا وجود لصعوبات في هذا الإطار.

يشار إلى أنه صدر بالجريدة الرسمية للمملكة ليوم الجمعة 2 جمادى الآخرة 1432 (6 ماي 2011) قرار للوزير الأول المتخذ تطبيقا للقانون رقم 11 – 12 المتعلق بتنظيم مراجعة استثنائية للوائح الانتخابية العامة.

وحسب بلاغ لوزارة الداخلية، فخلال هذه الفترة، يجب على الناخبات والناخبين الذين غيروا محل إقامتهم من جماعة إلى جماعة أخرى أو من مقاطعة جماعية إلى مقاطعة جماعية أخرى أن يطلبوا نقل تسجيلهم إلى لوائح الجماعة أو المقاطعة التي انتقلوا للإقامة في نفوذها الترابي.

وستقوم اللجان الإدارية، خلال يومي 22 و23 ماي 2011، بدراسة طلبات التسجيل الجديدة، وكذا طلبات نقل التسجيل وإجراء التشطيبات القانونية وإصلاح الأخطاء المادية التي قد تلاحظها في اللوائح الانتخابية.

كما ستقوم اللجان المذكورة بإيداع الجداول التعديلية المؤقتة مرفقة باللوائح الانتخابية المحصورة في 31 مارس 2011 بمكاتب السلطات الإدارية المحلية ومصالح الجماعة وذلك ما بين 24 و26 ماي 2011، حيث يجوز لكل من يعنيه الأمر أن يطلع عليها وأن يحصل على نسخة منها في عين المكان في الساعات ووفق الشروط التنظيمية الجاري بها العمل.

وستعرض الطلبات والشكاوي على لجان الفصل التي ستعقد اجتماعاتها يوم 27 ماي 2011 . وعلى إثر هذه الاجتماعات سيتم إعداد الجداول التعديلية النهائية وإيداعها بالمكاتب المشار إليها أعلاه ابتداء من يوم 28 ماي 2011 إلى غاية يوم 30 ماي 2011، حيث يجوز خلال الفترة المذكورة لكل من يعنيه الأمر الاطلاع عليها وأخذ نسخة منها، في الساعات ووفق الشروط التنظيمية الجاري بها العمل.

كما يجوز لكل من يهمه الأمر أن يقيم عند الاقتضاء، خلال نفس الفترة، دعوى طعن في قرارات لجنة الفصل لدى المحاكم المختصة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • صحيح ما قلته ولكن نتمى أن تحقق حركة فبراير اهدافها لتكون الانتخابات واللوائح تسهر عليها لجان مستقلة غير حكومية لا وزارة الداخلية والمخابرات حتى الشباب فقد الثقة في الأحزاب التي هي مؤسسات مخزنية وأتمنى أن يلتحق جميع الشباب بالحركة لتحقيق أهدافه في الشارع المغربي

  • نحن فعاليات المجتمع المدني بزايو نطالب كل من:
    السيد باشا باشوية زايو بأن يبعد ع الله القدوري من العمل على اللوائح الانتخابية
    والسيد محمد الطيبي رئيس المجلس البلدي بزايو ليبعد نور الدين النهاري عن اللوائح الانتخابية
    ان عدم مساس الاثنين باللوائح الانتخابية نكون قد تجنبنا المشاكل