يحيى يحيى يتهم عاملا ملحقا بالداخلية بالتلاعب في الهبات الملكية

آخر تحديث : الثلاثاء 19 أبريل 2011 - 6:38 مساءً
2011 04 18
2011 04 19

اتهم يحيي يحيي، عضو مجلس المستشارين، عمر دودوح العامل الملحق بوزارة الداخلية بالتلاعب في الهبات الملكية.

جاء ذلك في رسالة بعثها إلى وزارة الداخلية يطالبها فيها بفتح تحقيق في هذه الاتهامات.  وقال يحيى، في رسالته التي توصل موقع “لكم” بنسخة منها، إنه يشعر بتضرر من التصرفات التي أقدم عليها عمر دودوح العامل الملحق بوزارة الداخلية منذ ولوجه إلى المدينة المحتلة يوم 18 فبراير 2011 ، والتصريحات التي تمس في العمق تطلعات مغاربة مليلية المحتلة.

ويتهم يحيى العامل دودوح بإشادته بالحرس المدني و القضاء الإسبانيين في وسائل الإعلام الإسبانية، “بشكل يخالف الحقيقة والواقع بحيث أن الاثنين يعدان سيوفا مسلطة على رقاب مغاربة مليلية”، يقول يحيى، قبل أن يضيف أن عمر دودوح لم يتوان عن الإشادة برموز الاستعمار الإسباني بالمدينة السليبة بشكل يخدم أجندة الحزب الشعبي الإسباني .

وطالب يحيى وزير الداخلية بالتدخل بشكل مباشر في التعجيل بفتح تحقيق جدي ومسؤول بخصوص التصرفات و التصريحات الصادرة عنه في وسائل الإعلام الإسبانية بالرغم من المنصب الحساس الذي يشغله بالدولة المغربية، والتحقيق في استغلاله للهبات الملكية التي يمنحها الملك لمسلمي مليلية المحتلة متهما دودوح بتقديمها للمستفيدين منها أمام تعهد على التصويت لصالح حزب سياسي إسباني خلال الانتخابات المحلية المقبلة بمليلية المحتلة والتي ستجرى خلال ماي القادم، كما طالب يحيى أيضا بتقديم توضيح للرأي العام الوطني حول الصفة التي يقيم بها عمر دودوح بمدينة مليلية منذ ولوجه الثغر المحتل فبراير الماضي، وعن وضعيته القانونية الحالية أمام القوانين المغربية المنظمة للوظيفة العمومية.

يذكر أن عمر دودوح الفونتي، عامل ملحق بوزارة الداخلية ، يعتبر من محركي الشأن الاجتماعي و =الثقافي بالجمعيات الإسلامية المغربية بمدينة مليلية، ويعتبر أول مسلم من مدينة مليلية يتقلد منصبا رسميا لدى الدولة المغربية، وأول من تقلد منصبا ساميا (المدير العام بالنيابة في وزارة الداخلية) في 1986 في إسبانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.