ويستمر الإحتجاج بثانوية حسان بن ثابث بزايو على أساتذة الرياضيات

آخر تحديث : السبت 12 مارس 2011 - 10:07 صباحًا
2011 03 09
2011 03 12

الصورة من الأرشيف

زايو سيتي

نظم مجموعة من تلاميذ ثانوية حسان بن ثابث بزليو ، صباح يوم الأربعاء 9 مارس 2011  مابين الساعة العاشرة والحادية عشر  وقفة احتجاجية   ،  نتيجة تذمرهم  من مستوى تدريس أحد أساتذة مادة الرياضيات الجدد الذي عين هذه السنة  والذي لاتتوفر فيه الكفاءة حسب افاداتهم   .

نشير أنه للمرة الثانية يحتج التلاميذ على الأساتذة بهذه المؤسسة بعدما احتجوا في الأسابيع الماضية على أستاذ في نفس المادة كان سخيا معهم في الأصفار .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

التعليقات3 تعليقات

  • ما ذا تخربط يا مواطن صالح ؟؟؟؟؟؟؟؟
    لم افهم كلامك

  • makayan bo9ray flmaghrib

  • تحية نضالية لابنائنا في ثانوية حسان بن ثابتواقول بكل جراة وقناعة يقينية مايلي
    الاحتجاج حق مشروع ولكن على اي اساس.
    على اساس اذا كان الاستاذ يبخل في مد التلاميذ بالمعلومة
    على اساس اذا كان التلميذ محروما من الاستاذ
    على اساس ان البنية التحتية تفتقر لابسط ضروريات التدريس
    ام ان يكون الاحتجاج على اساس النقطة او ان الاستاذ الفلاني او العلاني قد قال او فعل كذا .. اعتقد ان التلميذ في هذه الحالة يريد ان يعلق سبب فشله على الاخر لاني سايرت الاحتجاج الاول والثاين وما رايت اسباب الاحتجاج . لان اغلبية التلاميذ سواء في المرة الاولى او الثانية لم يكونوا راضين عن زملائهم حتى وصلت بهم الامر الى الاصطدام ومحاولة تبني احتجاج مضاد وهم يشكلون الاغلبية الساحقة والمطلقة والدليل القاطع هي النتائج : بمعنى ان المحتجين او متزعمي الحركة الاحتجاجية هم المحكوم عليهم بالفشل . والذي اخشاه كمتتبع هو انتصبح هذه المطالب وعلى راسها النقطة مكسبا يصعب حتى مناقشته مع التلاميذ وفي هذه الحالة يصبح ابناؤنا كلهم يتوفرون على 20/20
    انذاك ينبغي دفن التعليم والتقويم وحتى الاستاذ ولاداعي للكلام عن الجودة والفشل والمنظومة التربوية ولا على السياسة التغليمية…