إيقاف متهمين بإحراق ستيني مغربي في إيطاليا

آخر تحديث : الأحد 14 يناير 2018 - 4:47 مساءً
2018 01 13
2018 01 14

مُتابعة من خالد ملوك

تمكنت عناصر الشرطة الإيطالية من تحديد هوية المتهمين بقتل مسن مغربي يعيش مشردا في الشارع العام، بعدما أقدما على إضرام النار بشكل متعمد في السيارة التي كان يوجد بداخلها.

ووفق ما أوردته صحيفة “Arena di Verona” الإيطالية فإن الموقوفين، أحدهما عمره 13 سنة والآخر 17 عاما، أقرا بارتكابهما جريمة إحراق المغربي أحمد فضيل، فيما قال أحدهما إنه كان فقط يمزح، ولم يكن ينوي قتل الرجل العجوز، البالغ من العمر 64 عاما.

وصرح شاهد عيان، يدعى جينو كابو، لمحطة تلفزيونية إيطالية، بأنه رأى بأم عينيه كيف التهمت ألسنة اللهب جسد المغربي في مشهد فظيع للغاية، مضيفا أن “مشاهدة شخص يموت بهذه الطريق أمر بشع”.

وكانت الحادثة قد استنفرت مختلف الأجهزة الأمنية لمدينة فيرونا، الواقعة في الجزء الشمالي من إيطاليا، التي كثفت جهودها لإيقاف المتورطين في هذه الواقعة البشعة، التي خلفت حزنا شديدا لدى ساكنة المنطقة المعروفة بهدوئها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.